×
×

إل جي تطلق تلفاز (UD 3D)

تلفاز إل جي (UD 3D) بقياس 84، وبدقة عالية الوضوح (Full HD) لعرض الأبعاد الثلاثية

كشفت شركة إل جي للالكترونيات النقاب مؤخراً عن أحدث ابتكاراتها في عالم الترفيه المنزلي، مطلقة جهاز تلفاز (UD 3D) لعرض الأبعاد الثلاثية فائقة الوضوح لزبائنها في السوق الكورية.

ويقدم تلفاز إل جي الجديد تجربة مشاهدة وترفيه منزلي جديدة إلى جانب توفيره لقدر كبير من الراحة والسهولة في الاستخدام والتفاعل، وذلك بفضل تقنيات إل جي للالكترونيات المتخصصة في مجال العرض ثلاثي الأبعاد والمدمجة مع وظائف متطورة لأجهزة التلفاز الذكية وتقنيات الوضوح الفائق.

وقد تم تصميم تلفاز إل جي (UD 3D) بقياس 84 إنش، موفراً للمستخدمين أفضل تجربة ممكنة لمشاهدة الأفلام الثلاثية الأبعاد خارج دور السينما.

ويتمتع تلفاز (UD 3D) من إل جي بجودة فائقة للصور التي تبلغ دقتها 8 مليون بيكسل، أي ما يعادل أربعة أضعاف الوضوح الذي تتمتع به أفضل شاشات التلفاز عالية الوضوح (Full HD) الحالية، والتي تصل دقتها إلى 3840×2160 بيكسل، وذلك نظراً لتصميم هذا التلفاز بالاعتماد على تقنية المحرك المتطور الثلاثي (XD) من إل جي، والتي تقوم بتعزيز وضوح وحدة الصورة، والتحكم بألوان الأبعاد الثلاثية، والتباين الديناميكي، هذا إلى جانب إتاحتها لإمكانية التقاط الصور من مصادر خارجية كالأقراص الصلبة والمواقع الالكترونية وعرضها بجودة عالية.

ويتيح التلفاز الجديد من إل جي للمستخدمين فرصة تحسين تجربة المشاهدة من خلال التحكم بالمؤثرات ثلاثية الأبعاد، وذلك عبر وظيفة التحكم بالعمق (3D Depth Control)، بالإضافة إلى ذلك يتيح التلفاز خاصية تضخيم الصوت (3D Sound Zooming) والتي تقوم بتحليل الأصوات وإنتاجها بطريقة تحاكي حركة ومواقع الأجسام على الشاشة.

وبفضل شاشة العرض فائقة الوضوح يمكن للمستخدمين الدخول إلى متجر تطبيقات تلفزيونات إل جي الذكية، والذي يضم أكثر من 1400 تطبيق، متيحاً لهم إمكانية الحصول على مجموعة كبيرة من أفضل خدمات المحتوى التي تشمل خدمة (3D World) التي توفر بدورها إمكانية الاختيار من بين مجموعة واسعة من الأفلام والألعاب بتقنية الأبعاد الثلاثية.

وزودت إل جي تلفاز (UD 3D) بمحرك تحويل المشاهد ثنائية الأبعاد إلى ثلاثية الأبعاد. وعلاوةً على ذلك، فإنه يمكن للمستخدمين تصفح نظام هذا التلفاز الذكي بسهولة باستخدام جهاز التحكم عن بعد (Magic Remote) الخاص به، وهو الجهاز الجديد من إل جي، والذي يتمتع بدوره بتصميم مريح، موفراً إمكانية التعرف على أربع طرق لإدخال الأوامر، وهي التعرف على الصوت، وعجلة التحكم، وبرمجة التعبيرات الجسدية، والتوجيه.

وضمن جملة التطويرات التي قامت بها إل جي على أجهزة التلفاز، جاءت وظيفة اللعب المزدوج (Dual Play)، والتي تتيح بدورها لمحبي الألعاب إمكانية ممارسة الألعاب من قبل لاعبين اثنين على شاشة التلفاز الذكي (UD 3D) دون الحاجة لتقسيم الشاشة لنصفين، من خلال تخصيص شاشة كاملة منبثقة عن الشاشة الأصلية لكل لاعب.

ويأتي التلفاز الجديد (UD 3D) من إل جي مدعوماً بنظام صوتي ثلاثي الأبعاد ومكبرات صوت مدمجة 2.2 تحتوي على مكبرين (10W) وآخرين (15W)، مما يسهم في تعزيز الصوت لتوفير صوت بجودة عالية.

هذا وستقوم إل جي بطرح تلفازها الجديد (UD 3D) لزبائنها في السوق اللبنانية كما في أسواق أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا وأمريكا اللاتينية في مطلع سبتمبر/أيلول الحالي.

ويذكر بأن شركة إل جي للالكترونيات تخطط لمواصلة ريادة السوق العالمية لأجهزة التلفاز ثلاثية الأبعاد، وذلك على ضوء الإقبال الواسع الذي حظيت به مجموعة أجهزتها التلفزيونية السينمائية ثلاثية الأبعاد التي طرحتها في الآونة الأخيرة.

  • 75923
  • أجهزة متنوعة
  • various-gadgets
Dubai, UAE