×
×

592مبتكراً سعودياً يتنافسون في مبادرة التحدي الوطني للريادة التقنية

28% من المتنافسين من الشابات السعوديات

حققت مبادرة التحدي الوطني للريادة التقنية” التي أطلقتها مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية ممثلة في برنامج بادر لحاضنات التقنية، بالشراكة مع شركة إنتل العالمية الرائدة في صناعة التقنية، نجاحاً متميزاً في تسجيل الشباب والشابات السعوديين المبتكرين ورواد الأعمال، حيث نجحت المبادرة في تسجيل 592 شاباً وشابة عند إغلاق التسجيل الذي شهد إقبالاً كبيراً من الشباب للتنافس في مجالات هذه المبادرة التي تتمثل في مسابقة وطنية كبرى، تهدف إلى دعم ريادة الأعمال التقنية وتحفيز روح الابتكار التقني وسط الشباب السعودي.

وقد حصلت أيضاً المبادرة على اهتمام من القطاع الخاص متمثلا بدعم شركة خالد علي التركي وأولاده التي تعتز بدعمها لمبادرة التحدي الوطني للريادة التقنية. وقال المهندس بدر الشثري، المدير التنفيذي لتطوير الأعمال والمدير العام للمنطقة الوسطى لشركة خالد علي التركي وأولاده، “تأتي مشاركتنا انطلاقاً من إيمان الشركة بان الموارد البشرية هي الركن الأول في أي منظمة أو مؤسسة وأن اتحاد الأفكار الرائدة مع الخبرة يصنع منظمات وشركات عظيمة، كما أن تبني المبادرة من قبل برنامج “بادر” وهو أحد ثمار جهود مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية كفيل بنجاح هذه المبادرة المهمة كما أن مشاركة عملاق التقنية شركة” إنتل” صاحبة إختراع المعالجات الدقيقة (Micro Processor )  الذي أحدث ثورة في عالم الإلكترونيات ودشن حقبة جديدة في عالم الحاسبات الآلية هو دليل على أهمية هذا التحدي والذي نتتطلع فيه الى أن يتأهل أبناء وبنات هذا الوطن إلى المراحل النهائية والفوز”.

وأظهرت الإحصاءات بعد انتهاء التسجيل الذي استمر لمدة شهرين، أن 72% من المتنافسين هم من فئة الشباب، و 28% من الشابات السعوديات، وأن نسبة 56% من المشتركين تتراوح أعمار ما بين 19 و 24 عاماً، ويمثل المشاركون مختلف مدن المملكة، وأن الرياض احتلت المرتبة الأولى بنسبة 37%، وجدة 12%، ومدن أخرى 35%. وقد شملت الأفكار المقدمة جميع مجالات المبادرة التي تتضمن تكنولوجيا المعلومات، الاتصالات، الإلكترونيات، تكنولوجيا الطاقة، المياه، الصناعة، الطب، والبيئة، فيما جاءت الفئة الأكبر من الأفكار في مجال تقنية المعلومات والاتصالات بنسبة 40%، تليها نسبة 23% في مجال الهندسة الإلكترونية والكهربائية والحاسب الالي.

وحظيت الجولة الأولى من المحاضرات الإلكترونية التي تشرف عليها شركة بوتنشل الرائدة في مجال تطوير الأعمال، بتفاعل كبير من قبل المشاركين الذين انخرطوا في عدة برامج إرشادية وجلسات توجيهية متميزة، وسط أجواء مفعمة بالحماس والتجاوب الفعّال. حيث تضمنت هذه البرامج 6 محاضرات إلكترونية أسبوعية في مجال ريادة الأعمال والابتكار، القيادة وبناء الفريق، ديناميكيات عملك، النموذج المالي، اعتبارات ريادة التكنولوجيا، التقدُّم النهائي لتحدِّي انتل.

كما انطلقت الجولة الثانية من هذه المحاضرات حرصاً من مبادرة التحدي على تحقيق الاستفادة القصوى لجميع المتنافسين من هذه البرامج التدريبية وورش العمل المختلفة التي تساعدهم على تطوير مهاراتهم التقنية، وتنمية قدراتهم وتأهيلهم على إعداد خطط عمل احترافية من خلال الاستعانة بعدد من الخبراء المحليين والدوليين لتطوير ابتكاراتهم لتصبح مشاريع تجارية واعدة.

وفي المرحلة القادمة سينتقل المتنافسون إلى مرحلة جديدة هي تكوين الفرق وتسجيلها بحيث لا يتعدى أعضاء الفريق الواحد 5 أعضاء من بينهم قائد الفريق، وستتنافس هذه الفرق فيما بينها لاختيار أفضل 25 فريق تتنافس في نهائيات التحدي الذي سيختتم بحدث كبير يقام لاحقا بمدينة الرياض ويشهده عدد من كبار المسئولين ورجال المال والأعمال وذوي الاختصاص ليحصلوا على فرصة الفوز والذهاب إلى وادي السيلكون كممثلين عن المملكة العربية السعودية، للمشاركة في تحدي انتل العالمي الذي يقام في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى جوائز نقدية كبرى وفرص استثمارية متنوعة.

  • 73867
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE