×
×

دراسة: الآلات الافتراضية في دول مجلس التعاون الخليجي غير محمّية

19% من الشركات في المنطقة تستخدم أنظمة حماية

 أظهرت نتائج استطلاع للرأي أجرته كاسبرسكي لاب بين المتخصصين في تقنية المعلومات بدول مجلس التعاون الخليجي أن 19٪ فقط من الشركات في المنطقة تستخدم حلولا أمنية مخصصة لحماية البنية التحتية الافتراضية وهذا يعني أن الشركات تتخلى بذلك عن الميزات الرئيسية للبيئات الافتراضية ولا تستغل موارد هذه التقنية بشكل أكثر فعالية.

كما تبين أن 63 بالمائة من جميع المؤسسات الكبرى بدول مجلس التعاون الخليجي تفضل أو تنوي حماية الأجهزة الافتراضية باستخدام نفس الحلول الأمنية التي تستخدمها في الحواسب المادية. كما أن 60 بالمائة من المؤسسات أشارت إلى أنها تستخدم حلا واحدا لجميع البيئات الافتراضية والمادية، فيما يرى 21 بالمائة أن ذلك إجراء مؤقت إلى حين توفير سياسة خاصة بالبنية التحتية الافتراضية.

ويعتبر الخبراء أن هذا التوجه  يسبب خللا في التوازن بين أداء البيئة الافتراضية والأمن. فعلى عكس الحلول المخصصة، تتطلب الحلول الأمنية الاعتيادية المخصصة للأجهزة المادية نسخا من قواعد بيانات التواقيع والمحركات المكافحة للفيروسات ليتم تثبيتها على كل آلة افتراضية على حده. وهذا قد يؤدي إلى نتائج ضارة، بما فيها إحداث مختلف الزوابع التي قد تؤدي إلى إبطاء عمل الملقم المضيف أو حتى انهياره.

وقال فلاديمير اودالوف، كبير مدراء تسويق المنتجات المؤسساتية بكاسبرسكي لاب إن السبب الرئيسي في ذلك هو غياب الوعي في قطاع الأعمال بالأوجه المختلفة لحماية البيئة الافتراضية. فعلى الرغم من الشعبية المتزايدة للتقنيات الافتراضية، يستهين عدد كبير من المؤسسات بأمن تقنية المعلومات. ويتشارك الكثيرون من المتخصصين في تقنية المعلومات الرأي في أن البنية التحتية الافتراضية بطبيعتها أكثر أمنا مما هي عليه في الحقيقة. كما أن الشركات لا تملك المعرفة الكافية حول الحلول الأمنية المخصصة.

  • 73044
  • آخر الأخبار العالمية
  • latest-it-news
Dubai, UAE