×
×

معالج رسومي جديد للحواسب اللوحية الرخيصة

يقدم قوة معالجة رسومية مناسبة مقابل التكلفة المنخفضة

قامت شركة ARM بتطوير نسخة جديدة من معالجها الرسومي Mali مخصصة للحواسب اللوحية منخفضة التكلفة التي تعمل بنظام أندرويد.

وقد تم تصميم المعالج الرسومي الجديد Mali-450 لمساعدة الشركات في بناء حواسب لوحية أقل تكلفة من الحواسب التي تمتلك الريادة في السوق مثل جهاز آيباد من آبل الذي يبدأ من 399 دولار، لكنها تقدم في ذات الوقت أداءاً رسومياً كافياً لتقديم تجربة استخدام مُرضية.

وقالت الشركة بأن بعض المُصنّعين يرغبون بأجزاء أرخص، لكنها تقدم أداءاً رسومياً مقبولاً وتحتل مساحةً أقل، وهو المجال الذي تم تطوير Maili-450 من أجله.

ويتوفر المعالج الجديد بما يصل إلى ثماني أنوية تقدم ضعف أداء الجيل السابق Mali-400 والذي يمتلك ما يصل إلى أربع أنوية. ومن المتوقع أن يظهر Mali-450 في الحواسب اللوحية خلال النصف الأول من العام القادم.

ولتلبية جميع متطلبات الحواسب اللوحية المتنوعة، ستقدم ARM عائلة Mali-T600 للأجهزة الأكثر تطوراً، و Mali-400 و Mali-450 للأجهزة منخفضة المواصفات. ويمكن لجميع هذه المعالجات الرسومية تأدية المهام الأساسية مثل تشغيل الفيديو، لكن الأكثر تطوراً منها يكون أكثر قدرة على تأدية المهام الأعقد مثل تمييز الوجوه أو توصيل الصور بعضها ببعض في وضعية التصوير البانورامي.

وتتوقع ARM منح التراخيص لبيع حوالي 100 مليون معالج رسومي هذا العام، في ارتفاع من 48 مليون في العام 2011.

ويُعتبر هاتف سامسونغ غالاكسي إس 2 أحد أشهر الهواتف التي تستخدم معالج Mali-400، بينما يستخدم الهاتف الأحدث غالاكسي إس 3 المعالج الرسومي الأكثر تطوراً T604، بينما سيبدأ T658 الذي تم الإعلان عنه في نوفمبر بالظهور في الهواتف والحواسب اللوحية خلال النصف الأول من العام القادم.

  • 72539
  • آخر الأخبار العالمية
  • latest-it-news
Dubai, UAE