×
×

تزايد الهجمات الخبيثة لأعلى مستوى منذ أربعة أعوام

تزايدت الهجمات بشكل خاص على أجهزة أندرويد وحواسب ماك

كشفت شركة “مكافي” عن وصول معدلات البرامج الخبيثة التي تستهدف أجهزة الكمبيوتر لأعلى مستويات التهديد خلال السنوات الأربع الماضية، وتسجيل زيادة مخيفة بنسبة 1200 في المائة في الربع الأول من العام الحالي في معدل البرامج الخبيثة التي تهدد الهواتف المحمولة الذكية العاملة ببرنامج “أندوريد” مقارنةً بنفس الفترة من العام الماضي.

وأظهرت بيانات تقرير التهديدات للربع الأول من عام 2012 الذي أطلقته مؤخراً شركة “مكافي”، المتخصصة في حلول وتقنيات أمن وحماية الأنظمة والشبكات والهواتف المحمولة، إلى احتمال وصول إجمالي البرامج الضارة المهددة للأجهزة إلى 100 مليون تهديد خلال العام.

وقال حامد دياب، المدير الإقليمي لشركة مكافي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بأنه لوحظ حدوث زيادة واضحة في كمية الهجمات من البرامج الضارة التي استهدفت الأجهزة المحمولة خلال الربع الأول من عام 2012.

وأشار دياب إلى جمع “مكافي” لنحو سبعة آلاف تهديد موجه لنظام تشغيل الهواتف “آندرويد” في الربع الأول من العام الجاري. مؤكداً ظهور معظم هذه التهديدات في أسواق تطبيقات الجهات الأخرى، حيث لا تتواجد مثل هذه التهديدات عادةً في السوق الرسمي لبرامج وتطبيقات نظام التشغيل “آندوريد”.

وبحسب التقرير فقد قامت مختبرات مكافي في جمع حوالي 83 مليون نموذج من البرامج الخبيثة بنهاية الربع الأول من العام الحالي، الأمر الذي تحقق بفضل الزيادة الكبيرة في البرامج الضارة المكتشفة خلال العام الحالي بعد جمع حوالي 75 مليون نموذج بنهاية العام الماضي، حيث شكَلت أعداد البرامج المكتشفة في الربع الأول من عام 2012، الأكبر مقارنةً بفترات مماثلة خلال الأعوام الأربع الماضية. كما ساهمت بعض البرامج الضارة الأكثر انتشاراً مثل برامج سرقة كلمات المرور، والبرامج المتخفية مثل “روت كت” في وصول الإجمالي الكلي لهذه الأرقام الكبيرة.

وحول مستويات الأمان في الأجهزة التي تنتجها شركة “أبل” الأمريكية، أوضح المدير الإقليمي لشركة مكافي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تسجيل مستويات زيادة متسقة في البرمجيات الخبيثة التي تتعرض لها أجهزة ماك، إلا أنها تبقى الأقل انتشاراً مقارنةً بأنواع أخرى من أجهزة الكمبيوتر، حيث سجل تقرير “مكافي” خلال الربع الأول من العام الحالي، وجود 250 نموذجاً للبرامج الضارة الجديدة في أجهزة ماك، وحوالي 150 نموذجاً من برامج الحماية من الفيروسات الضارة الزائفة الجديدة في ربع السنة الأول.

بدوره ذكر فينسنت ويفر النائب الأول لرئيس مختبرات مكافي، تأكيد نتائج التقرير لاستمرار مصممي البرامج الخبيثة في تطوير برامج ضارة جديدة ما يحتم اتخاذ احتياطات السلامة بشكل عام لكل المستخدمين أيًا كانت الأنظمة الأساسية التي يستخدمونها، وأثناء الاتصال بالإنترنت بشكل خاص.

وأشار تقرير التهديدات للربع الأول من عام 2012 الصادر عن مكافي، لانخفاض المستويات العالمية المسجلة لرسائل البريد الإلكتروني العشوائية المستلمة بشكل طفيف، لتسجل أكثر من مليار رسالة الكترونية شهرياً بنهاية شهر مارس الماضي. كما أشار التقرير لزيادة أعداد روبوتات الشبكة في الربع الأول إلى أعلى معدلاتها بنحو 5 ملايين إصابة، إلى جانب استعراض تصنيف أسعار روبوتات الشبكة التي وصل بعضها لأكثر من ألفي دولار أمريكي.

وأكد التقرير أن البيانات التي تم جمعها من شبكة “مكافي غلوبال ثريت انتليجنس” أشارت إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية هي المصدر الأساسي لهجمات برامج “إس كيو إل” والبرامج النصية للمواقع المشتركة، كما أنها تسجل كذلك أعلى نسبة من ضحايا الهجمات بنوعيها، حيث تستضيف الولايات المتحدة معظم خوادم التحكم بروبوتات الشبكة في العالم، وتسجل ظهور حوالي 9 آلاف موقع ضار جديد يومياً.

  • 71948
  • آخر الأخبار العالمية
  • latest-it-news
Dubai, UAE