×
×

إطلاق النسخة رقم 12.04 من نظام أوبونتو

نسخة ذات دعم مطول يمتد حتى خمس سنوات قادمة

أطلقت شركة كانونيكال المطورة لنظام التشغيل أوبونتو النسخة رقم 12.04 من النظام مفتوح المصدر، والذي يحمل الإسم Precise Pangolin. وتُعتبر هذه النسخة من نسخ الدعم الطويل LTS وهي نسخ من نظام التشغيل تصدر مرة كل عامين وتتكفل الشركة بدعمها لمدة ثلاث سنوات بالنسبة لنسخة سطح المكتب وخمس سنوات بالنسبة لنسخة المخدّمات، إلا أن الشركة غيرت استراتيجيتها مع هذه الإصدارة بحيث ستقدم الدعم حتى خمس سنوات قادمة لكلٍ من نسخة سطح المكتب ونسخة المخدّمات.

من حيث الواجهات فقد شهدت واجهة “يونيتي” Unity تحسينات كبيرة في الأداء والسرعة كما شهدت تحسيناً في المؤثرات الرسومية حتى على الأجهزة ذات المواصفات المنخفضة. كما تم تحسين دعم الواجهة للعمل على شاشات متعددة بالإضافة إلى تحسين شكل فقاعات التنبيهات حيث أصبحت خلفية التنبيه تستقي لونها من لون خلفية سطح المكتب بحيث تختار اللون الأبرز من صورة الخلفية المستخدمة وبالتالي أصبحت التنبيهات أجمل وأكثر اندماجاً مع شكل النظام.

القائمة الرئيسية Dash Menu شهدت “عدسات” جديدة Lenses، والعدسة هي عبارة عن فلاتر بحث قابلة للتخصيص تسمح للمستخدم البحث ضمن جهازه أو على الانترنت أو في مواقع معينة. ومن أبرز ما تم إضافته هي عدسة الفيديو التي تسمح بالبحث عن مقاطع الفيديو سواء تلك المخزنة على جهاز المستخدم أو عبر الانترنت ضمن مواقع مثل يوتيوب وفيميو وبينغ، بحيث يستطيع المستخدم بعد العثور على الفيديو المطلوب الضغط عليه لمشاهدته ضمن المتصفح.

أما مشغل التطبيقات launcher الذي يظهر على جانب الشاشة ويسمح للمستخدم بالوصول السريع إلى التطبيقات وتشغيلها فقد حصل على ميزة القوائم السريعة quicklists الجديدة. عند الضغط بالزر الأيمن للفأرة على أيقونة التطبيق تظهر للمستخدم عدة خيارات تسمح للمستخدم بالتحكم السريع في التطبيق دون الحاجة لفتحه، على سبيل المثال يمكن التحكم بمسارات الموسيقى من إيقاف التشغيل أو الانتقال إلى المسار التالي دون الحاجة لفتح التطبيق بشكل كامل. مثل هذه الميزة تحتاج إلى أن تكون مدعومة ضمن التطبيق نفسه. ومن التحسينات الأخرى على مشغّل التطبيقات هي إمكانية تعديل حجم الأيقونات فيه بتكبيرها او تصغيرها.

بالنسبة للمستخدمين الذين يفضلون استخدام واجهات غير واجهة “يونيتي” فأوبونتو يوفر الخيار لتحميل واجهة GNOME 3.4.1 وkde 4.8.2 و Xfce 4.8.1 بسهولة.

ومن أكثر الميزات الجديدة الملفتة للنظر في هذه النسخة هي تبني نظام HUD أو ما يُعرف اختصاراً بـ Head-Up Display وهي عبارة عن ما يشبه صندوق البحث الذي يظهر عند الضغط على مفتاح Alt وهو يسمح للمستخدم بالبحث عن الأوامر وتنفيذها بسرعة بمجرد أن يبدأ بكتابة بضعة حروف من التعليمة المطلوبة. وما يميز هذا النظام هو أنه يقوم بتحليل التطبيقات والأوامر التي ينفذها المستخدم عادةً والتعلم منها وبالتالي توفير نتائج أكثر ملاءمةً للمستخدم.

ويهدف نظام HUD كما يقول “مارك شتلورث” مؤسس الشركة إلى استبدال العمل بنظام القوائم المعمول به حالياً في جميع أنظمة التشغيل، وسيقوم مطورو أوبونتو لاحقاً بإضافة دعم الأوامر الصوتية أيضاً. على سبيل المثال ولحفظ ملف يكفي أن يقوم المستخدم بكتابة Save أو نطقها وسيتم حفظ الملف مما يغني المستخدم عن البحث عن التعليمة ضمن قوائم البرنامج المفتوح، وهذا مفيد بشكل خاص بالنسبة للبرامج الكبيرة والمعقدة والتي تحتوي على قوائم وقوائم فرعية مليئة بالخيارات.

كما شهدت النسخة الجديدة إضافة ميزات جديدة للتحكم بالخصوصية عبر طرح “مدير الخصوصية” Privacy Manager، وذلك بعد ظهور مخاوف من قِبل بعض المستخدمين حول المعلومات التي يجمعها النظام والمتعلقة باستخدامهم اليومي، إذ يقوم أوبونتو بتسجيل هذه المعلومات من أجل الاستفادة منها في تحسين تجربة المستخدم وخاصة بالنسبة لنظام HUD. إلا أن مدير الخصوصية الجديد يسمح للمستخدم بتعطيل نظام التسجيل أو اختيار المعلومات التي يرغب السماح للنظام بتسجيلها، مع توفر خيار حذف جميع المعلومات المسجلة.

وطال التغيير أيضاً التطبيقات الافتراضية التي تأتي مثبتة مسبقاً مع النسخة، ومن أبرز هذه التغييرات هو الاستغناء عن تطبيق تشغيل الموسيقا Banshee والعودة إلى Rhythmbox وهو تطبيق الموسيقى الذي كان يتوفر في أوبونتو افتراضياً فيما مضى. كما تم أيضاً إلغاء تطبيق تسجيل الملاحظات Tomboy من حزمة التثبيت الافتراضية.

أما مركز البرامج Software Center والذي يسمح للمستخدمين بالبحث عن التطبيقات وتثبيتها بسهولة في أوبونتو فقد حصل على واجهات محسنة وسرعة أعلى في البحث والتشغيل كما تمت إضافة دعم “باي بال” PayPal كوسيلة للدفع من أجل شراء التطبيقات المدفوعة.

أما تحت السطح فقد قام فريق تطوير أوبونتو بتعديلات كبيرة كتحسين الاستفادة من موارد الجهاز وخاصةً الذاكرة، وتحسين في استهلاك الطاقة بالنسبة لبعض المعالجات الجديدة من إنتل مما يساهم بإطالة عمر البطارية في الحواسب المحمولة، بالإضافة إلى عدد كبير من التحسينات الأخرى. ويُذكر بأن النسخة الجديدة تعتمد نواة أوبونتو 3.2.0-23-36 المعتمدة على النسخة رقم 3.2.14 من نواة لينوكس.

يمكن تحميل النسخة مجاناً من هذا الرابط.

  • 70121
  • آخر الأخبار العالمية
  • latest-it-news
Dubai, UAE