×
×

ارتفاع في مبيعات أشباه الموصلات العام الماضي

تعافت الصناعة بعد مشاكل واجهتها العام الماضي

ارتفعت أرباح أشباه الموصلات عالمياً بنسبة 1.8 بالمئة في العام 2011 إلى 306.8 مليار دولار، مرتفعةً من 5.4 مليار مقارنةً بالعام 2010، وذلك وفقاً لدراسة نشرتها شركة غارتنر الثلاثاء.

وكان هذا النمو مدعوماً بسوق المعالجات الصغرية بشكل رئيسي، والذي ارتفع بنسبة 14.2 بالمئة مدفوعاً بأسعار البيع المتوسطة بحسب غارتنر. وقد جاءت هذه الزيادة في الطلب بفضل الحواسب الشخصية والمخدّمات، وهو ما أدى إلى استعادة السوق لعافيته في العام 2011 بعد انخفاض نسبي في الأداء خلال العام 2010.

وسيطرت إنتل على سوق أشباه الموصلات للعام العشرين على التوالي بأرباح بلغت 50.7 مليار دولار، في ارتفاع نسبته 20.7 بالمئة. وحققت حصة سوقية بلغت 16.5 بالمئة وهي أعلى حصة سوقية تصل إليها أية شركة اشباه موصلات على الإطلاق.

واحتلت سامسونغ للإلكترونيات الترتيب الثاني بنمو في الأرباح بنسبة 1 بالمئة وبحصة سوقية وصلت إلى 8.9 بالمئة. وكانت توشيبا ثالث أكبر مصنّع لأشباه الموصلات إذ وصلت إلى حصة سوقية تبلغ 3.8 بالمئة، بينما تضاءلت أرباحها بنسبة 4.8 بالمئة. وبلغت أرباح سامسونغ 27.4 مليار بينما حققت توشيبا 11.8 مليار العام الماضي، بحسب تقرير غارتنر.

وبشكل عام فقد نمت أرباح الشركات الخمس وعشرون الأولى في مجال تصنيع أشباه الموصلات بنسبة 3.1 بالمئة وهي نسبة تزيد عن معدل النمو الكلي لهذه الصناعة، ويعود هذا بشكل رئيسي إلى عام سيطرت عليه عمليات الاندماج والاستحواذ بين الشركات.

  • 69557
  • آخر الأخبار العالمية
  • latest-it-news
Dubai, UAE