فيروسات جديدة تستهدف نظام “ماك”

ظهرت بعد فترة قصيرة من ظهور فيروس "فلاش باك"
54

اكتشف الباحثون الأمنيون فيروسين جديدين يستهدفان الحواسب التي تعمل بنظام “ماك أو إس إكس” Mac OS X، وذلك عقب انتشار فيروس “فلاش باك” الذي لم تنشر آبل أداةً للحماية منه إلا منذ أيام قليلة.

ويبدو بأن الفيروسين الجديدين واللذان يصنفا على أنهما “أحصنة طروادة” هما تنويع على نفس فيروس “فلاش باك” وذلك بحسب “كوستن رايو” الخبير الأمني في شركة “كاسبرسكي لاب”، لكن بحسب الخبير فإن الفيروسين قد لا يشكلا مصدراً للقلق بالنسبة للغالبية العظمى من المستخدمين.

الفيروس الأول يدعى Backdoor.OSX.SabPub.a وينتشر عبر ثغرات “جافا” في مواقع الانترنت، ويسمح بالتحكم عن بعد بالأنظمة المخترقة، وقد تم إنشاؤه منذ حوالي الشهر تقريباً، إلا أن هذا الفيروس لا يشكل تهديداً بالنسبة لمعظم المستخدمين لأنه لم يتم استخدامه على ما يبدو إلا بالنسبة للهجمات الموجّهة عن طريق وصلات إلى مواقع ضارة تم إرسالها عبر البريد الالكتروني وهي تقود إلى موقع تم إغلاقه الآن.

بالإضافة إلى ذلك، فمن المفترض أن يساهم تحديث آبل الأمني الأخير في سد الثغرات الموجودة في جافا والتي يستفيد منها الفيروس، فبالإضافة إلى حذف الفيروس، يقوم التحديث بتعطيل إضافة جافا في المتصفح وبرنامج Java Web Start إذا ما بقوا غير مستخدمين لمدة 35 يوماً.

أما الفيروس الثاني فيستهدف ملفات مايكروسوفت وورد الموزعة عبر البريد الالكتروني، ولم يتم استخدامه إلا في هجمات استهدفت ناشطين من التيبت في وقت سابق من الشهر الحالي.

وكانت هجمات فيروس فلاش باك قد أصابت ما يُقدّر بحوالي 600 ألف حاسب يعمل بنظام ماك، يقع معظمها في الولايات المتحدة بحسب تقرير لشركة “دكتور ويب” الأمنية.

الأكثر مبيعًا
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد