×
×

مايكروسوفت تدفع للمطورين لجذبهم إلى “ويندوز فون”

يعتقد معظم المطورين بأن المنصة ذات أولوية منخفضة في الوقت الحالي

اعترفت مايكروسوفت فيما مضى بأنها كانت تدفع للمطورين من أجل مساعدتهم في تطوير التطبيقات لمنصة “ويندوز فون” الخاصة بالهواتف الذكية. لكن تقريراً جديداً للنيويورك تايمز كشف بأن هذه الممارسة عادت اليوم في الحين الذي تعاني فيه كل من مايكروسوفت ونوكيا في سوق مزدحم بالمنافسة تسيطر عليه كل من غوغل وآبل.

وفي ظل عدم إقبال مطوري تطبيقات الهواتف الذكية على تطوير التطبيقات لنظام ويندوز فون بسبب حصته المتواضعة في السوق، تدفع الشركة للمطورين مبالغ كبيرة تتراوح بين 60,000 إلى 600,000 دولار لمساعدتهم في تطوير التطبيقات، وهي مبالغ قد لا يستطيع المطورون جمعها بأنفسهم.

وأحد الأمثلة على ذلك هو تطبيق “فورسكوير” Foursquare الشهير، إذ اعترفت الشركة المطورة له بأنها لم تكن لتبني نسخة خاصة بويندوز فون لو لم تدفع لها مايكروسوفت مبلغاً من المال يغطي تكاليف التطوير.

ويُبرِز قيام مايكروسوفت بدفع الحوافز للمطورين الفرق الكبير بينها وبين منافسيها الرئيسيين. حيث لا تحتاج آبل ولا غوغل إلى دفع الأموال للمطورين لإنشاء التطبيقات لمنصاتها. إذ يقوم المطورون أنفسهم بكتابة التطبيقات لكلا المنصتين، اللتان تضمنا توفير أرباح جيدة للمطورين. وبالتالي فإن تصرف مايكروسوفت يعكس بشكل واضح الصعوبة التي تعانيها الشركة في جذب اهتمام المطورين. وبحسب التقرير، فإنه وعلى الرغم من الحوافز التي تقدمها الشركة مازال بعض المطورين مترددين في كتابة التطبيقات لويندوز فون، معتبرين بأن المنصة لا تمتلك أولوية عالية، في الوقت الحالي على الأقل.

ومع إطلاق مايكروسوفت ونوكيا مؤخراً لهاتف “لوميا 900” Lumia 900، تأمل الشركتان بأن يحقق الجهاز درجة إقبال عالية في السوق كي يساعدها هذا في استعادة القليل من حصة السوق مما سيقنع المزيد من المطورين بالاهتمام بالمنصة بشكل أكبر.

  • 68942
  • آخر الأخبار العالمية
  • latest-it-news
Dubai, UAE