×
×

دراسة جديدة تلقي الضوء على مستخدمي نظام أوبونتو

الواجهات وتجربة الاستخدام والسرعة من أبرز ما يجذب مستخدمي أوبونتو

نشرت شركة “كانونيكال” المطورة لتوزيعة “أوبونتو لينوكس” نتائج دراسة قامت بها بهدف تسليط الضوء على شريحة مستخدمي نظام أوبونتو مفتوح المصدر، وجاءت نتائج الدارسة مخالفة للصورة الخاطئة السائدة لدى معظم الناس بأن مستخدمي لينوكس هم من خبراء الحاسوب ومهوسيي التقنية فقط.

أشارت الدراسة بأن مستخدمي أوبونتو هم شريحة واسعة ومتنوعة من المستخدمين حول العالم، معظمهم يستخدم النظام منذ عامين إلى خمسة أعوام، ويعتمدون عليه لأداء أعمالهم وللترفيه أيضاً، كما تبين أنهم يُقدّرون طبيعته مفتوحة المصدر وأمنه وسرعته وتجربة الاستخدام التي يقدمها، لكنهم بشكل عام مازالوا يستخدمون ويندوز لأداء بعض المهام.

وقد استجاب للدراسة حوالي 20 ألف شخص، وقد أجريت بثلاث لغات هي الإنكليزية والاسبانية والبرتغالية، وتراوحت أعمار معظم المشاركين بين الخامسة والعشرين والخامسة والثلاثين، وكانت غالبيتهم العظمى من الذكور.

وقال 87 بالمئة من مستخدمي أوبونتو بأنهم وجدوا بأن عملية تثبيت النظام “سهلة جداً” أو “سهلة”، ووجد 2.6 بالمئة فقط منهم بأنها “صعبة” أو “صعبة جداً”.

أيضاً قال 77 بالمئة منهم بأنهم يستخدمون ويندوز إلى جانب أوبونتو، بينما قال 16.7 بالمئة فقط بأنهم يستخدمون ماكنتوش بالإضافة إلى أوبونتو وفقاً للدراسة.

أما عن سبب اختيارهم لأوبونتو لينوكس، قال 77 بالمئة من المستخدمين بأن كونه مفتوح المصدر هو السبب الرئيسي الذي جذبهم، بينما ذكر 66 بالمئة بأن الفضول وحب الاستطلاع هو ما جذبهم في البداية، وقال 57 بالمئة بأن حقيقة خلو النظام من الفيروسات هي السبب الرئيسي لاستخدامه وذكر 50 بالمئة ممن تم استطلاعهم بأنهم لم يكونوا راضين عن أنظمة التشغيل الأخرى.

ورأى 46.3 بالمئة بأن أجهزتهم أصبحت أسرع مع أوبونتو، وفضل 75 بالمئة تجربة الاستخدام والواجهات التي يقدمها عن تلك التي تقدمها الأنظمة الأخرى. وقال 85 بالمئة بأنه النظام الرئيسي على أجهزتهم.

يُذكر بأنه تتوفر عشرات التوزيعات التي تعتمد على نظام لينوكس، إلا أن أوبونتو هو الأكثر شعبية إلى جانب توزيعة Linux Mint التي تعتمد على أوبونتو أيضاً وذلك بحسب مؤشر DistroWatch.

  • 68684
  • آخر الأخبار العالمية
  • latest-it-news
Dubai, UAE