×
×

تقرير: مصانع آبل في الصين تخرق قواعد العمل والسلامة

تتهم "فوكس كون" المصنعة لأجهزة آبل بانتهاك حقوق العمال

توصل تحقيق قامت به “رابطة العمل العادل The Fair Labor Association”، ووصفته بأنه أكبر استطلاع مستقل يجري على شركة “فوكس كون Foxconn” الصينية التي تصنع أجهزة آبل، إلى وجود خروقات عدة تتعلق بالصحة والسلامة في بيئة العمل داخل المصانع.

وكانت الرابطة، وهي منظمة مستقلة تهتم بحقوق العمال، قد بدأت تحقيقها المستقل بناءاً على طلب آبل، بعد تصاعد وتيرة الانتقادات التي تم توجيهها إلى الشركة بعد التقارير التي ظهرت خلال الفترة الماضية وأشارت إلى ظروف العمل السيئة التي يعاني منها العمال في مصانع آبل.

وكشفت الرابطة عن وجود أكثر من 50 خرق لكل من معاييرها الخاصة، ولمعايير القانون الصيني أيضاً. تتعلق بعض هذه الخروقات بالطريقة التي يتم فيها تعويض العمال عن الوقت الإضافي الذي يمضونه في العمل. وتوصل التحقيق إلى أنه وفي مصانع “فوكس كون” الثلاثة، تخطى موظفوا المصنع الحدود القانونية في الصين والتي تقضي بـ 49 ساعة عمل أسبوعياً و36 ساعة عمل إضافي شهرياً.

ووجدت الرابطة مشاكل في الطريقة التي كان يتم فيها دفع تعويضات العمل الإضافي للموظفين، حيث وجدت أن 14 بالمئة من العمال لم يحصلوا على تعويض عادل عن العمل الإضافي.

كما وجدت الدراسة بأن 43 من عمال “فوكس كون” عانوا أو كانوا شاهدين على حوادث أثناء العمل، وقد تحدثت الرابطة عن عدد من المشاكل التشغيلية مثل مخارج الحريق المغلقة وغير ذلك من قواعد السلامة المفقودة.

وكانت الرابطة قد أرسلت خبراءها إلى المصانع الصينية لاستطلاع أكثر من 35 ألف عامل تم اختيارهم بشكل عشوائي من عمال “فوكس كون”، وقاموا بمقابلة الموظفين داخل وخارج أماكن عملهم، ومراقبة أكثر من 3000 ساعة عمل أثناء قيام العمال بتصنيع منتجات آبل.

من جهتها قالت آبل بأنها تعمل مع الرابطة على تصحيح الأخطاء التي وُجدت، ووافقت “فوكس كون” على تطوير نظام للتعويضات يحمي العمال من فقدان حقوقهم، ويمنع من قيامهم بعمل إضافي دون أجر.

يُذكر بأن “فوكس كون” توظف أكثر من 1.2 مليون موظف، وتقوم بتصنيع الأجهزة لعدد من كبرى الشركات حول العالم.

  • 68525
  • آخر الأخبار العالمية
  • latest-it-news
Dubai, UAE