×
×

دراسة: ارتفاع الاستثمار في البنية التحتية لمراكز البيانات بالشرق الأوسط

توقعت دراسة صادرة عن مؤسسة “ديناميكيات مراكز البيانات” أن تشهد منطقة الشرق الأوسط في عام 2012 زيادة في حجم الاستثمار في مراكز البيانات بنسبة 46% ليصل إلى 2.12 مليار دولار (7.78 مليار).

وكانت المؤسسة قد أجرت في عام 2011 دراسة شملت أكثر من 5400 من مسؤولي مركز البيانات في مختلف أنحاء العالم. وأظهرت الدراسة أن حجم الإنفاق الإجمالي على البنية التحتيةف ي منطقة الشرق الأوسط، بما في ذلك رفع مستوى الخوادم، ستشهد زيادة بنسبة 18.6% خلال العام المقبل ليصل 630 مليون دولار أمريكي. ومن المتوقع أيضاً أن تزداد مراكز البيانات في المنطقة بنسبة 6% إلى 6400 مركز في عام 2012.

وتوفر منطقة دبي للتعهيد بنية تحتية شاملة ومتخصصة للشركات التي تتطلع إلى إطلاق عملياتها في المنطقة، فضلاً عن مزايا التحكم بالتكاليف والحصول على الكفاءات عبر الاستفادة من المواهب والتكنولوجيا والخبرات.

وتعد منطقة دبي للتعهيد، أول منطقة حرة في العالم متخصصة بصناعة التعهيد. و توفر المدينة بنية أساسية متكاملة وبيئة لشركات التعهيد لبناء مقرات لها وتقديم خدماتها للأسواق الإقليمية والعالمية. و تشمل التسهيلات التي تقدمها منطقة دبي للتعهيد إعفاءات ضريبية بنسبة 100 %، بنية اتصالات تقنية متقدمة، خدمات النافذة الواحدة لدعم لصناعات التعهيد.

كما تتضمن منطقة دبي للتعهيد مركز تشغيل لشركات خدمات تعهيد الأعمال لتهيئة أعمالهم والبدء بتقديم خدماتهم، وتتضمن أبرز مشاريع البنية الأساسية في المنطقة والتي بدأ العمل فيها، مركز متطور يوفر بنية أساسية جاهزة تضم جميع خدمات ما قبل التشغيل لشركات تعهيد الأعمال مجهزة بالتقنيات التي تمكن الشركات من تشغيل عملياتهم فور انتقالهم إلى المنطقة.

يذكرأن منطقة دبي للتعهيد تستضيف حالياً عدداً من الشركات المتخصصة في قطاعات متنوعة مثل الأعمال المصرفية والتمويل، والمحاسبة، وتكنولوجياالمعلومات، والهندسة، والأبحاث والتطوير، إضافةإلى التصميم. ومن أبرز الاسماء التي تضمها المنطقة طيران الإمارات، وآكسا للتأمين، ودو، وبنك المشرق، والبنك العربي، وفيرست داتا، وكوبولا، ولارسن أند توربو إنفوتك المحدودة، والفطيم ويليس، ومجموعة جميرا.

  • 67907
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE