الآيباد الجديد: أثار إعجابك؟ أم توقعت المزيد؟ شاركنا الرأي

أبرز ما يميزه الشاشة عالية الدقة والمعالج الرسومي رباعي النواة
46

أعلنت آبل الأربعاء عن حاسبها اللوحي المُنتظر: الآيباد الجديد، كما أطلقت عليه. ومن أبرز ما قدمه الجهاز كان الشاشة من نوع “ريتينا” عالية الدقة، ومعالج A5X الجديد، ثنائي النواة مع شريحة رباعية النواة لمعالجة الرسوميات.

بالإضافة إلى ذلك أعلنت الشركة عن تحديث لبعض تطبيقاتها الأساسية وعن إطلاق تطبيق iPhoto لتحرير الصور وعن نسخة iOS 5.1 التي تجلب ميزة الإملاء الصوتي مع غياب دعم خدمة “سيري Siri” التي كان يأمل الكثيرون رؤيتها على الآيباد.

البعض شبه إطلاق الآيباد الجديد، بإطلاق iPhone 4S حيث كان الجميع بانتظار iPhone 5 فحصلوا فقط على نسخة محسنة من iPhone 4.

هل تعتقد بأن هذا التشبيه ينطبق على حالة الآيباد الجديد؟ أم أن التحديثات التي حصل عليها هي تحديثات جذرية برأيك حتى لو تشابه في الشكل مع آيباد 2؟ برأيك لماذا لم تمنح الشركة إسم “آيباد 3” لهذا الجهاز؟ إن كنت من أصحاب آيباد 2، هل تفكر في الترقية إلى الآيباد الجديد؟ وإن لم يكن لديك آيباد، فهل تفكر في الحصول على الجهاز الجديد أم أنك تفضل الحصول على أحد الحواسب اللوحية بنظام أندرويد؟ ولماذا؟

دعنا نسمع رأيك في قسم التعليقات.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد