×
×

إنتل تطرح الجيل الجديد من معالجات “زيون”

توفر أداءاً أقوى واستهلاكاً للطاقة أقل للمعالجات ومحطات العمل

أطلقت إنتل اليوم عائلة E5 الجديدة من معالجات “زيون Xeon”، والتي تعتبر إضافة هامة تجلب تحسينات كبيرة في الإداء إلى المخدمات ومحطات العمل.

ويأتي خط E5 على نوعين أعلنت إنتل عنهما ضمن معرض CeBIT في ألمانيا اليوم: الأولى هي سلسلة E5-2600 الخاصة بالمخدمات التي تحمل مأخذي معالجة، والثانية هي E5-1600 لمحطات العمل بمأخذ واحد.

وتعتبر شرائح “زيون” ذات أهمية بالغة بالنسبة لإنتل، فمن جهة فإن سوق المخدمات في نمو مضطرد بفضل الحوسبة السحابية، ونمو الشركات التي تعتمد على الانترنت، ومن جهةٍ أخرى فهي هامة ضمن استراتيجية إنتل في توسعة أجهزتها من وحدات التخزين والمعدات الشبكية.

وتتوفر الشرائح وفق طيف مختلف من الإعدادات، إذ تتراوح الذاكرة المدمجة (كاش) بين 10 إلى 20 ميغابايت، وبأنوية معالجة تتراوح بين نواتين إلى ثمان، وباستهلاك للطاقة يتراوح بين 60 إلى 135 واط، وبسرعات تتراوح بين 1.8 إلى 3.6 غيغاهرتز.

وقالت إنتل بأن المعالجات الجديدة أكثر اقتصادية بما يصل إلى 50 بالمئة من الجيل السابق، وتقدم تحسينات كبيرة من حيث الأداء ومعالجة العمليات الرياضية.

  • 67429
  • آخر الأخبار العالمية
  • latest-it-news
Dubai, UAE