×
×

اختراق موقع ناسا 13 مرة العام الماضي

تحتوي حواسب الوكالة على تفاصيل حول تقنيات يمكن استخدامها لأغراض عسكرية

ذكرت وكالة ناسا بأن الهاكرز تمكنوا من اختراق أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالوكالة 13 مرة العام الماضي، بما في ذلك اختراق كبير جاء من الصين تمكن من خلاله المخترقون من الوصول والتحكم بأنظمة حساسة وبحسابات الموظفين في أحد المختبرات الرئيسية.

كما تعرضت الوكالة لمشكلة أمنية أخرى في مارس من العام 2011، عندما تمت سرقة أحد الحواسب المحمولة الخاصة بالوكالة، والذي احتوى على خوارزميات لإعطاء الأوامر والتحكم بمحطة الفضاء الدولية، إلا أن ناسا ذكرت بأن المحطة لم تتعرض للأذى.

وقد أبلغت ناسا عن أكثر من 5,400 حادثة حول وصول برمجيات ضارة أو اقتحام غير مصرح به لحواسبها بين 1 أكتوبر 2010 حتى 30 سبتمبر 2011، منها 47 هجمة تصنف على أنها هجمات متقدمة قام بها أفراد أو جماعات قامت بشكل متكرر بعمليات اختراق.

وقالت الوكالة بأن 1% فقط من أجهزتها المحمولة مشفرة، وقد تم سرقة 48 جهاز بين العامي 2009 و 2011.

وفي أحد الهجمات التي تمت في نوفمبر الماضي، تمكن المخترقون من الحصول على تحكم كامل بالشبكات التي اخترقوها، وكانت لديهم القدرة على تعديل، نسخ، أو حذف ملفات حساسة، أو رفع أدوات اختراق معينة لسرقة معلومات المستخدمين والوصول إلى أنظمة أخرى داخل ناسا.

وقد أثرت بعض هذه الخروقات على آلاف أجهزة الكمبيوتر في الوكالة، وسببت ارتباكاً كبيراً في المهام والعمليات، وأدت إلى سرقة بعض البيانات الحساسة وتسببت لناسا بخسائر تقدر بأكثر من 7 مليون دولار.

وذكرت الوكالة بأنه قد تم القبض على بعض المتهمين بالاختراق في كل من الصين وأستونيا وبريطانيا العظمى و إيطاليا ونيجيريا والبرتغال ورومانيا وتركيا. وأضافت الوكالة في تصريح لها بأنها قد حققت تقدماً كبيراً في حماية أنظمتها.

ويُذكر بأن تعرض ناسا لمثل هذه المشاكل الأمنية ليس بالامر الجديد، إذ تتعرض منذ أعوام طويله لمحاولات اختراق مشابهة، تُقدّر الوكالة بأن سببها الرئيسي يعود إلى امتلاك ناسا لتفاصيل حول تقنيات متقدمة يمكن استخدامها لأغراض عسكرية.

  • 67145
  • آخر الأخبار العالمية
  • latest-it-news
Dubai, UAE