×
×

اتهام غوغل بخداع متصفح سافاري لتتبع مستخدمي آبل

بحسب تقرير نشرته صحيفة الوول ستريت جورنال اليوم، فإن غوغل بالإضافة إلى شركات إعلانية أخرى، قامت باستخدام شيفرة برمجية خاصة لتجنب إعدادات الخصوصية في متصفح سافاري الخاص بآبل وتتبع مستخدمي الويب سواء على أجهزة الكمبيوتر أو هواتف الآيفون.

والشيفرة البرمجية المذكورة، والتي قامت غوغل بتعطيلها بعد انتشار الخبر، يتم استخدامها بعد أن يقوم المشتركون في شبكة “غوغل بلس” الاجتماعية بتسجيل الدخول في الشبكة، ثم وأثناء تصفحهم يقومون بالضغط على زر 1+ الذي يظهر ضمن إعلانات غوغل في المواقع المختلفة.

ووفق التقرير فإن إعدادات الخصوصية في سافاري تمنع هذا الزر من وضع ملفات “كوكيز” للتأكد فيما إذا كان المستخدم قد سجل الدخول بخدمة “غوغل بلس” أم لا، وبشكل عام يقوم سافاري بمنع الكوكيز التي تستخدمها الشبكات الإعلانية وغيرها من المواقع والتي تهدف إلى تتبع المستخدمين، لكنها تسمح بالكوكيز التي تُستخدم لأسباب لا علاقة لها بتتبع المستخدمين.

الشيفرة التي استخدمتها غوغل تقوم بخداع سافاري لزرع ملف كوكي قادر على التتبع، حيث تقوم الشيفرة بجعل المتصفح يعتقد بأن المستخدم يقوم بتعبئة وإرسال استمارة وهي أحد الحالات التي يسمح فيها المتصفح باستخدام ملفات الكوكيز.

وبحسب التقرير، فإنه على الرغم من أن غوغل حددت المدة التي يتم فيها انقضاء هذه الملفات وحذفها من 12 إلى 24 ساعة، إلا أنها قد تؤدي أحياناً إلى تتبع مستخدمي سافاري بشكل كبير.

من جهتها ردت غوغل بأنها لم تتعمد زرع ملفات كوكيز الإضافية، وقالت بأن التقرير أخطأ في تقدير ما الذي حدث ولماذا. وأضافت الشركة بأنها استخدمت خاصية معروفة من خصائص سافاري لتقديم ميزات قام مستخدموا غوغل بتفعيلها، وقالت غوغل بأنه من المهم التأكيد بأن ملفات كوكيز الإعلانية هذه لا تقوم بجمع المعلومات الشخصية.

 

 

  • 66443
  • آخر الأخبار العالمية
  • latest-it-news
Dubai, UAE