×
×

سوني تكشف عن خسائر كبيرة العام الماضي

وضعت اللوم على الظروف الاقتصادية، ولجأت إلى تبديل مديرها التنفيذي

كشفت سوني اليوم عن خسائر كبيرة مُنيت بها في العام 2011، حيث أعلنت عن 2.9 مليار دولار من الخسارة وهو ضعف الرقم الذي كانت قد توقعته الشركة سابقاً. وفي إعلانها، ألقت الشركة باللوم على الفيضانات في تايلاند، وأسعار صرف العملات الأجنبية الغير جيدة، ومشروع تعاون فاشل مع سامسونج.

وفي سياق كشفها عن أرقام الربع الثالث (السنة المالية للشركة تنتهي في أبريل) كشفت عن انخفاض في الأرباح بنسبة 17.4 بالمئة، وقد حققت جميع أقسام الشركة تقريباً نتائج سيئة خلال فترة تسعة أشهر انتهت مع نهاية العام الماضي. وتتضمن بعض الأقسام التي شهدت انخفاضاً في المبيعات: أجهزة التلفاز (%28.4-)، الصوتيات والمرئيات المنزلية (%14.8-)، أجهزة التصوير الرقمي (%24.7-). كما عانت البلاي ستيشن 3 من انخفاض في الأرباح بعد أن قامت الشركة في أغسطس الماضي بتخفيض سعرها من 300 إلى 250 دولار بالنسبة للجهاز بسعة 160 غيغابايت.

وبعد هذه النتائج المخيبة للآمال، أعلنت سوني أمس بأنها قامت بتغيير رئيسها ومديرها التنفيذي Howard Stringer والذي احتل هذا المنصب لفترة طويلة، وعوضاً عنه تم تعيين Kazuo Hirai وهو نائب الرئيس سابقاً ورئيس المنتجات والخدمات في الشركة.

  • 65803
  • آخر الأخبار العالمية
  • latest-it-news
Dubai, UAE