×
×

أبرز الأحداث التقنية خلال عام 2011

وفاة ستيف جوبز ... الحدث الأبرز

نعيش اليوم الأخير من عام 2011، ونستعد لعام 2012 برؤية وأمنيات مختلفة، ويبدو من الصعب في الحقيقة تجاوز عام 2011 الحافل بدون إلقاء نظرة أخيرة وسريعة على أبرز ما جاء في عالم التقنية خلال عام 2011، من لحظات فارقة ومنتجات جديدة مبتكرة وإخفاقات عظيمة، وسنحاول في السطور التالية رصد أهم 10 أمور وقعت في عالم التقنية خلال عام 2011، وهي كما يلي:

1- نهاية حقبة: موت ستيف جوبز

يمكننا القول بأن وفاة ستيف جوبز كانت أبرز وأهم اللحظات الفارقة في عالم التكنولوجيا في 2011، الصدمة التي اجتاحت العالم لم تكن فقط راجعة إلى أن وفاته كانت غير متوقعة بل لأنه كان في أوج مسيرته المهنية كرئيس ومحرك أساسي في واحدة من أبرز شركات التكنولوجيا حول العالم، إذ استطاع “جوبز” أن يقود العالم بعد عصر الكمبيوتر الشخصي من خلال أجهزة مثل آيفون وآيباد.

2- جوجل تدخل عالم الشبكات الاجتماعية

بعد الكثير من المحاولات الفاشلة للتغلب على فيسبوك، تمكنت جوجل أن تسجل اسمها بقوة في دنيا الشبكات الاجتماعية من خلال شبكة Google+، وقد نالت هذه الشبكة اهتماماً واسعاً من قبل جميع مسئولي جوجل والذين قاموا بوضعها ودمجها مع أغلب خدمات جوجل ومنتجاتها الأخرى، وقد استطاعت Google+ من خلال خصائص مثل Circles و Hangouts أن تصل بعدد مستخدمي الشبكة إلى أكثر من 60 مليون مستخدم.

3- Kindle Fire أضاء شمعة جديدة في دنيا التكنولوجيا

اقتحمت شركة أمازون بقوة عالم الأجهزة اللوحية في 2011 من خلال جهاز Kindle Fire، وهو جهاز يعتمد على نظام أندرويد، وقد استطاعت أمازون أن تحقق نجاحاً فورياً من خلال هذا الجهاز بسعر بلغ 200 دولار أي أقل من نصف سعر iPad، وهو ما جعله أفضل أجهزة أندرويد اللوحية تحقيقاً للمبيعات.

4- عام تعلم الدروس

برزت في عام 2011 فكرة إمكانية النجاح بعد الإخفاق خصوصاً بالنسبة للشركات الصاعدة التي ستتعلم شيء ما من هذا الإخفاق، وقد برزت في عام 2011 قصتي نجاح شهيرتين وهما Turntable.fm (سابقاً Sticky Bits) و Fab.com (التي تحولت من شبكة اجتماعية للشواذ جنسياً إلى موقع مميز للتجارة الإلكترونية).

5- الهبوط الحاد لشركة Netflix

في عام 2011 انخفضت أسهم Netflix بشكل رهيب من 300 دولار إلى 70 دولار فقط، مع اتجاهها السريع للتحول من شركة لتأجير اسطوانات DVD إلى خدمة لبث وتقديم الفيديو. كما أنها رفعت الأسعار على بعض العملاء وحاولت فصل خدمتها عن نشاطها في تأجير الاسطوانات، وهو ما أخفقت فيه، وبالرغم من أن خدمتها جذبت أنظار الكثير من المستخدمين، فإن الشركة أمامها الكثير من العمل في 2012 لتلميع صورتها من جديد.

6- عمليات الاكتتاب العام في مجال التكنولوجيا عادت من جديد

بعد سنين طوال من توقف عمليات الاكتتاب العام في مجال شركات التكنولوجيا، عادت هذه العمليات بقوة في 2011 مثل تلك الخاصة بشركات Pandora و LinkedInو Groupon و Yandex وZynga، وستتجه الأنظار في 2012 إلى فيسبوك الذي تخطط إدارته للقيام بالاكتتاب العام في عام 2012.

7- زيادة أعضاء نادي المليار

شهد عام 2011 زيادة عدد الشركات التقنية التي يتعدى تقييمها في السوق حاجز المليار دولار وذلك يرجع إلى شجاعة صناديق التمويل وعمليات الاكتتاب العامة، فدخل أعضاء جدد إلى نادي المليار مثل Airbnb و Dropbox و Gilt Groupeو Square و Spotify، كما لم يقتصر هذا الاتجاه على الولايات المتحدة فقط.

8- 2011 عام الصفقات الكبيرة

تميز عام 2011 بأنه عام الصفقات الرنانة وليس فقط عام عمليات الاكتتاب العامة الضخمة، حيث قامت جوجل بشراء Motorola Mobility نظير 12.5 مليار دولار واستحوذت مايكروسوفت على سكايب نظير 8.5 مليار دولار أمريكي، فيما قامت eBay بشراء GSICommerce لقاء 2.4 مليار دولار. ولم يقتصر الأمر عند هذا الحد بل تضمن العام العديد من الصفقات المميزة مثل HP-Autonomy (10 مليار دولار) و RightNow-Oracle (مليار ونصف المليار) و PopCap-Electronic Arts (1.3 مليار دولار أمريكي) و ITA Software-Google(700 مليون دولار) و Anobit Technologies-Apple (450 مليون دولار) و Admeld-Google (400 مليون دولار) و Efficient Frontier-Adobe (400 مليون دولار) و Radian6-Salesforce(326 مليون دولار) و Huffington Post-AOL (315 مليون دولار) و Kobo-Rakuten (315 مليون دولار).

9- حرب براءات الاختراع أصبحت أكثر شراسة

تحولت براءات الاختراع من أداة تمهيدية لتقديم الابتكارات في الأسواق إلى أداة فعالة في يد المحامين داخل قاعات المحاكم وذلك لكثرة الخلافات بين شركات التكنولوجيا حيث تحولت إلى حرب واضحة المعالم والأطراف وأصبحت هذه الحرب مع الوقت أكثر شراسة بل وقذارة في العديد من الأحيان، وكانت أشرس تلك المعارك هي التي خاضتها جوجل وما زالت تخوضها أمام تحالف مكون من أبل ومايكروسوفت ضدها، وبعد أن أخفقت في شراء 6 آلاف براءة اختراع من شركة Nortel حيث استطاع التحالف المضاد أن يقتنصها، ولكن جوجل ردت بقوة بشراء شركة Motorola Mobility (التي تستحوذ على الكثير من براءات الاختراع) نظير 12.5 مليار دولار أمريكي، وبالفعل بدأت مايكروسوفت تطلب مقابل نظير استخدام أندرويد الخاص بشركة جوجل، وهي إحدى حلقات الصراع المتواصل مع جوجل، فيما قامت أبل بدورها برفع دعاوى قضائية على الشركات المصنعة لأجهزة أندرويد مثل HTC وسامسونج لانتهاكها لبراءات الاختراع، على حد وصف أبل.

10- أندرويد وأبل أكبر فائزان في عالم الإنترنت المحمول

استطاعت أبل بمنتجاتها المحمولة المختلفة وجوجل بنظامها المميز أندرويد أن يكسبا الرهان الأكبر على الإنترنت المحمولة (حيث تستحوذ كلا الشركتين على 76% من حصة أنظمة التشغيل المحمولة في الولايات المتحدة)، فيما تقلصت بوضوح نسب مشاركة شركات مثل RIM ومايكروسوفت، الذي من الواضح أن الصراع عليه انحصر بين قوتين فقط ليس إلا.

  • 64707
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE