×
×

جوجل لا تتطلع إلى منافسة الشبكات الاجتماعية الأخرى

تسعى لزيادة عائداتها المالية من خلال الاعلانات

تأخرت جوجل كثيرًا في الدخول إلى عالم الشبكات الاجتماعية. ولكن هذا لا يهم كثيرًا، حيث تهدف جوجل في الأساس – بغض النظر عن جودة المحتوى المقدم – إلى زيادة عدد مستخدمي الشبكة ونشر هويتها بين مستخدمي جميع منتجاتها. وبهذه الطريقة يمكنها أن تحول  عمليات البحث أو رسم الخرائط أو البريد الالكتروني الخاص بأي شخص إلى وقود لمحركها الذي يستهدف الإعلانات في المقام الأول.

وعلى الرغم من أن وصول عدد مستخدمي جوجل بلس إلى 62 مليون مستخدم ليس رقمًا كبيرًا، ولكنها بداية والأهم من ذلك هي التوقعات القائلة بأن عدد مستخدمي الشبكة سيصل إلى 293 مليون مستخدم بنهاية عام 2012. وعلى الرغم من أن عدد المستخدمين الذي تم ذكره لا يعبر عن المستخدمين النشيطين وإنما العدد الإجمالي لهم – وهذا شيء سيء- لكن معدل التسجيل في الشبكة في تزايد مستمر.

وتجدر الإشارة إلى أن جوجل لن تستطيع هزيمة بقية الشبكات الاجتماعية فيما يتعلق بالتعامل مع دقة المحتوى. حتى إذا كانت تتبع نهجًا مختلف يسمح للمستخدمين بإدارة الدوائر المختلفة ابتداء من دوائر الأصدقاء والأقارب وانتهاء بدوائر متابعة المشاهير. ولكن هذا جيد بالنسبة لها، لأن جوجل ليست متخصصة في مجال الشبكات الاجتماعية.

في جوهرها، تعتبر شركة جوجل شركة إعلانات الكترونية تقدم مجموعة من المميزات التي تتوافق مع وقت وبيانات المستخدمين. وتهتم جوجل كثيرًا بإنتاج منتجات ضخمة ولكنها لا تقوم بقيادة الأعمال التجارية بشكل مباشر.  وفي هذا الصدد، لا تهتم جوجل بأن يكون لديها أفضل خدمة لخلاصات الأخبار، فأنها تريد أن يقوم المستخدمين بالتسجيل ويبقون دائمًا على تواصل على الشبكة.

وربما تستطيع جوجل أن تصل إلى نفس مستوى عدد مستخدمي الفيس بوك خلال أربع سنوات، فالشركة لديها أموال كبيرة يمكنها الاستفادة بها في اتباع هذا النهج طويل المدي. ولعل المشكلة ليست في متى يمكن للشبكة اللحاق بالشبكات الاجتماعية الأخرى، ولكن إذا كانت الشبكة ستنجح في النهاية في زيادة نمو قاعدة التسجيل في الشبكة بما يكفي لتحقيق عائد للاستثمار.

وكما قال لاري بيج على عائدات الربع الثالث لعام 2011 فإن إضفاء هوية الشركة على كافة المنتجات، يحقق نتائج بحث أفضل وإعلانات ذات صلة بشكل أكبر.

  • 64647
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE