×
×

أهم خمسة توقعات لخدمات الفيديو في عام 2012

توقعات بثورة في عالم الفيديو خلال العام القادم

أصبح الحديث في عام 2011 عن إمكانية مشاهدة مقاطع الفيديو في كل مكان وأي مكان حقيقة واقعة، مدعومة بالأجهزة المحمولة مثل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية. ومنذ سنتين تقريبًا، كان يشك المستخدمون في إمكانية رؤية أي شيء آخر غير مقاطع فيديو اليوتيوب القصيرة على الشاشات الصغيرة. ولكن المستهلكون الآن يشاهدون مقاطع الفيديو الطويلة ذات المحتوى المميز على شاشتهم المنزلية الكبيرة وعلى نطاق واسع، على الرغم من ندرة المحتوى المقدم من مقدمي الخدمة. ولكننا لا نزال في المرحلة الأولى من ثورة خدمات الفيديو، والمستقبل سيشهد الكثير من التطورات. وفيما يلي مجموعة من التوقعات المتعلقة بمستقبل خدمات الفيديو في عام 2012:

1- إعادة تخيل أجهزة التلفزيون  TV Re-imagined

يتوقع عدد من الخبراء أن تقوم آبل بإطلاق شاشة مسطحة متعددة الاستخدامات، وكأنها عبارة عن جهاز آي باد كبير معلق على الحائط يمكن أن تطلق عليه اسم iTV، وذلك في محاولة منها لكي تنأى بنفسها بعيدًا عن جهاز تلفزيون آبل Apple TV الذي تم إطلاقه بالفعل. وتسعى آبل إلى إعادة التفكير في تطوير تقنيات تلفزيونية تتناسب مع غرفة المعيشة لتقدم تجربة أفضل للمستخدمين تختلف عن مجرد كونها جهاز تلفزيون عادي. وهذا يعني أن آبل تفكر في إنتاج جهاز يتميز بالجمال وجذاب من الناحية الجمالية، حيث تسعى آبل إلى المزاوجة بين الجمال والخدمات الرئيسية مثل التلفزيون الخطي. ولعل الهدف النهائي لآبل من وراء ذلك هو زيادة مبيعات أجهزتها مستخدمة البرمجيات والخدمات كأداة لتحقيق ذلك. وستكون آبل قادرة على رفع الأسعار وتحقيق هوامش ربح أعلى.

2- الأجهزة اللوحية

ليس من المثير للدهشة أن يظل الآي باد الجهاز رقم 1 في سوق الأجهزة اللوحية، ولكن جهاز كايندل فاير من أمازون سيقترب بشدة وبسرعة من الآي باد. حيث تجاوزت مبيعات كايندل فاير مبيعات الآي باد على موقع Best Buy. وعلى الرغم من أن الإصدار 1.0 لجهاز كايندل فاير كان يعاني من بعض المشاكل المتعلقة بالأداء، لكن أمازون ستتغلب على هذه المشاكل قريبًا.

من ناحية أخرى، من المتوقع أن تشكل خدمة Amazon Prime تحديًا كبيرًا أمام Netflix. حيث تم تقديم خدمة Amazon Prime من خلال جهاز كايندل فاير. وعلى العكس تمامًا من شركة آبل، فإن أمازون ستركز بشكل أكبر على جهاز كايندل فاير لبيع المزيد من الخدمات (خاصة مقاطع الفيديو الخاصة والمميزة)، والأهم من ذلك إمكانية التسوق عبر المحمول. حيث تتلخص استراتيجية أمازون في عبارة “في أي وقت وأي مكان”. فأمازون على استعداد لخسارة جزء كبير من مبيعات أجهزة كايندل فاير، حيث تتطلع إلى تحقيق مبيعات أكبر على المدى الطويل من خلال بيع السلع والخدمات بما في ذلك وسائط الإعلام الرقمي.

3- منافسة شرسة لتطوير تقنيات تلفزيونية تناسب غرفة معيشتك

ستستمر جوجل في تمويل ودعم خدمات الفيديو والتلفزيون الخاص بها. وعلى الرغم من أن جوجل لم تبدأ تجاربها الفعلية بعد، فإنها تتحلى بالصبر وتعترف بأن مجال ألعاب الفيديو لا يزال في بدايته. جوجل تطمح  في الاستحواذ على غرفة المعيشة من خلال تطوير التقنيات التلفزيونية التي تتناسب مع المستخدمين، ولأسباب مختلفة عن أسباب كل من آبل وأمازون. فبالنسبة لجوجل، الأمر كله يتعلق بالإعلانات وتمويل خدمات الفيديو من خلال الإعلانات. ومن المتوقع أن تقوم جوجل ببدء تقديم خدمات برمجية خطية مثل ESPN على الانترنت وعرضها من خلال مقدمي خدمات الأقمار الصناعية والكابل.

وبالطبع، هذا الأمر ليس سيئًا لشركات الكابل لأن هوامش ربح خدمات النطاق العريض أكبر كثيرًا من خدمات المحتوى المميز (نظرًا لارتفاع التكاليف الحصول على ترخيص من قبل مقدمي المحتوى). ويعني هذا أن وجود المزيد من المحتوى المتميز سيزيد من حاجة المستهلكين لنطاق عريض أسرع.

وستحذو آبل وغيرها من الشركات العملاقة مثل أمازون حذو جوجل. ومع وجود هذه الشركات العملاقة (جوجل وأمازون وآبل) ستتنافس مع بعضها البعض للحصول على مكان في غرفة معيشتك. أما الشركات الصغيرة مثلRoku  ستواجه ضغوط هائلة يمكن أن تبتلعها أو تقضي عليها.

4- مقاطع الفيديو الشخصية

لن يكون عام 2012، خاص فقط بمحتوى الفيديو المميز. فنظرًا، للنمو الهائل لسوق الهواتف الذكية التي يمكنها التقاط مقاطع الفيديو عالية الجودة في أي وقت وأي مكان. فمقاطع الفيديو الخاصة بالأصدقاء والأسرة التي لا يرغب المستخدمون في مشاركتها مع الآخرين على موقع اليوتيوب، سيتمكن المستخدمون ولأول مرة بسهولة من أرشفة وإدارة ومشاركة وتشغيل مقاطع الفيديو عالية الجودة بأمان على أي جهاز وفي أي وقت (بما في ذلك الشاشات الكبيرة والشاشات الموجودة في غرفة المعيشة). وقد برزت خلال الأسابيع القليلة الماضية عدد من الخدمات التي تسعى لمخاطبة هذا السوق المحتمل. فعلى سبيل المثال؛ Shutterfly  لديها خدمة الفيديو الخاصة بها ولكنها لم تقدم حتى الآن خدمة مشاركة وتبادل مقاطع الفيديو عبر الهاتف المحمول. وخدمة Path هي خدمة للمحمول وتدعم إمكانية تبادل مقاطع الفيديو الخاصة. ومن المتوقع أن تعمل الشركات على زيادة تمويل الخدمات الخاصة بمقاطع الفيديو الخاصة في النصف الثاني من العام 2012.

5- نمو أنظمة الفيديو عالية الجودة

من المتوقع أن يزيد الطلب بشكل كبير على المنتجات والخدمات التي تدعم عرض مقاطع الفيديو عالية الجودة خلال العام 2012. بالإضافة إلى ذلك، فإنه من المتوقع أن تتجه خدمات الفيديو إلى التقنيات السحابية. وهو الأمر الذي من شأنه أن يشكل تحديًا هامًا لموردي الأجهزة القديمة.

ومن المتوقع أن يتم إعداد جميع مقاطع الفيديو لكي يمكن عرضها على جميع أنواع الشاشات من شاشات المحمول إلى الشاشات الموجودة في غرف المعيشة. وهذا يعني أن يتم حل جميع المشاكل المعقدة وذات الصلة بعرض مقاطع الفيديو على أكثر من شاشة، لذا لا بد من التركيز على مواصفات الأجهزة  والكشف عن الجهاز والصيغة وترخيص الترميز وتحسين الخدمة ودقة وضوح الفيديو وحجم الإطار والكشف عن الشبكة وغيرها من الأمور.

  • 64581
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE