×
×

التكنولوجيا تؤثر بوضوح على طرق التعبير عن الحب والامتنان

سهلت التكنولوجيا الحديثة على البشر حول العالم مشاركة الذكريات والتعبير عن الحب والامتنان والشكر، والفضل في ذلك يرجع إلى الأجهزة المحمولة والشبكات الاجتماعية تحديداً، حيث أصبح الحب فعلاً قابلاً للتدرج والقياس، فيمكنك الاعتماد على طرق متعددة مثل “تغريدات” تويتر أو تحديثات فيسبوك أو الرسائل النصية عبر المحمول أو زر like على فيسبوك أو زر +1 لجوجل أو البريد الإلكتروني أو أي من الطرق الأخرى لتقوية علاقاتك الاجتماعية بشكل بارز حتى وإن لم تكن موجوداً في نفس البلد.

الآن يمكنك قول “شكراً” لمئات من أصدقائك في نفس الوقت، والأهم أن هذا الأمر يتم بسرعة فائقة وبدون تكلفة مادية تقريباً، وهو أمر كان يستحيل على البشر منذ 20 عاماً تقريباً، كما أنه يمكنك إرسال رسائل نصية مختلفة إلى أصدقائك، وبالرغم مما يمثله هذا من إرهاق ذهني نوعاً ما إلا أنه أسهل كثيراً من أن تحدث كل واحد منهم هاتفياً بمفرده أو حتى إرسال 20 خطاب لكل واحد منهم.

وبالرغم من أن الرسائل الجماعية مثل “كل عام وأنتم بخير” قد تفتقد العواطف والمودة الموجودة في الرسائل الشخصية، فإن لها فوائدها العظيمة حيث تبين أنك فعلاً مهتم بالحدث وملتزم بالمشاركة فيه حتى ولو بجملة رمزية بسيطة، الآن لم يعد هناك فعلاً أي أعذار في المشاركة في أي مناسبة شخصية أو حدث جماعي، فهناك الكثير من برامج وتطبيقات التواصل المجانية تماماً كتلك الموجودة على شبكتي فيسبوك وGoogle+ أو برامج مثل TextFree وSkype.

أصبحت الأعياد فعلاً في السنوات الأخيرة تمثل مواسم للتباري بين البشر بعضهم بعضاً في التعبير عن التآخي والحب بطرق شتى وأغلبها إن لم تكن جميعها أصبحت تعتمد على التقنية بأي صورة من الصور.

  • 64559
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE