×
×

عصام الزامل لرواد الأعمال العرب: لا تبدأ كبيراً

أجرينا حواراً خاصاً معه وأبهرنا بشفافيته

 عصام الزامل، رائد أعمال سعودي، حاصل على شهادة في الهندسة الكيميائية من جامعة تولين، يتولى حالياً منصب المدير التنفيذي لشركة رمال لتقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية.

قدم الزامل الكثير من مشاريع الإنترنت الواعدة في العالم العربي، ويرى الكثيرون أن له فضل كبير في فتح آفاق جديدة للمستخدم العربي على الإنترنت ورفد المحتوى العربي على الإنترنت.

ينشط الزامل عبر حساباته على شبكات التواصل الاجتماعي، وقد صنف من بين الأكثر حضوراً على تويتر في المنطقة.

أجرينا معه حواراً سريعاً لنسلط الضوء على بعض النقاط، وحرصنا أن نطرح أسئلة تلامس اهتمامات المتابعين، وتفاجئنا فعلاً بصراحته وشفافيته العالية:

عصام الزامل، أنت من أوائل رواد الأعمال في مشاريع الإنترنت في العالم العربي، نلاحظ من خلال موقعكم على صفحة الإنترنت أنكم لم تبتكروا جديداً وإنما تحاولون تقليد قصص النجاح الغربية، فما قولك حول ذلك؟
رمال أطلقت العشرات من الخدمات عبر الإنترنت، ولا غرابة أن بعضها مستوحى من أفكار موجودة في الغرب. ولكن لدينا العديد من الإبتكارات التي نفتخر بها، على راسها برنامج أوامر لتداول الأسهم بشكل آلي وهو الاول والوحيد من نوعه حتى الآن. كما أنتجت شركة رمال برنامج بروفايز الحاصل على براءة اختراع. والذي يقوم بحساب انتاجية الموظف الحقيقية. هناك عدة مشاريع أصغر حجما وتحمل أفكارا ابتكارية. أما أكبر مشروع نعمل عليه الآن ونعتقد أنه فريد من نوعه هو عالم أريب، وهو برنامج يجمع بين التعليم والترفيه بطريقة مبتكرة وهدفها جعل الأطفال يدمنون على التعلم.

ما هو برأيك أفضل مشروع قمتم به حتى الآن؟ منافعه؟ فؤائده؟ مزاياه إن أمكن؟
أنجح مشروع كان موقع كملنا. وهو موقع للعب لعبة البلوت جماعيا على الإنترنت.

أنت ناشط في حقل الإعلام الاجتماعي، فهل تسخَر ذلك لدعم مشاريعك الخاصة؟
نادراً ما استخدم تواجدي في شبكات الإعلام الجديد من أجل مشاريعي التجارية.

انطلاقاً من خبرتك، ما هي أبرز توقعاتك للعام 2012 بالنسبة لأعمال الإنترنت في المملكة، هل سنشد زيادة في عدد المشاريع العربية الواعدة؟ وهل لديكم خطط لإطلاق مشاريع في العام القادم؟
أعتقد أننا سنشاهد نموا كبيرا في قطاع برامج الجوال وخاصة الآيفون. بالإضافة لزيادة بمواقع البيع عبر الإنترنت. أما بالنسبة لمشاريعنا فحاليا نركز على مشروع عالم أريب.

أطلقتم منذ فترة صحيفة “ناس” ونرى أنها توقفت اليوم؟ فما السبب وراء ذلك؟ 
سبب التوقف هو عدم نجاحها بالشكل الذي كنا نأمله. والسبب باعتقادي أن ميزانية إدارة التحرير لم تكن كافية.

يؤخذ عليكم اعتمادكم على المنتديات، والتي أضحت حسب رأيك الكثيرين زوايا مخفية في ظل ثورة الشبكات الاجتماعية، فهل من تحول أو سياسة جديدة حول ذلك؟
لدينا شبكة اجتماعية رياضية (موقع فريقي) أطلقناه هذه السنة. ولدينا شبكة اجتماعية عائلية (موقع شجرة) – كما أن “كملنا” موقع للعب من خلال الإنترنت.  الاعتماد على المنتديات توقف لدينا منذ زمن طويل.

ما هي المعوقات الأساسية لنمو سوق الأعمال على الإنترنت في المملكة حسب رأيك بصفتك رائد أعمال مرموق؟
التمويل وضعف البنية التحتية للدفع الإلكتروني.

 ماذا عن شركة رمال للأبحاث؟ المعلومات شحيحة جداً عبر موقعكم على الإنترنت، هل قدمتم دراسات خاصة بالسوق السعودية؟ وكيف يمكن للشركات الاستفادة من الخدمات التي تقدمونها؟
قمنا بالعديد من الدراسات من خلال شركة رمال للأبحاث. لهيئة سوق المال ولشركة العلم ولغيرهم. تسويق هذا النوع من الخدمات عادة ما يكون مباشرا. لذلك قد لا تجد وضوحا في عرض الخدمة على الإنترنت.

نرى أنكم تحاولون تقديم خدمات متكاملة عبر تأسيسكم قسم خاص بالإعلانات؟ هل لك أن تضعنا في الصورة عن مدى النجاح الذي حققتموه على هذا الصعيد؟
الإعلانات تمثل عنصرا أساسيا للدخل بالنسبة للشركة. وذلك حتى نستفيد من حجم الزوار الموجود في شبكتنا. وهذا الدخل هو الذي أسهم في نمونا واطلاق مواقع جديدة.

هل من نصيحة لرواد الأعمال العرب؟
ركز على إضافة قيمة للمستخدم. ولا تحاول أن تفعل كل شيء من أول مرة. وارفع حجم مشروعك بالتدريج. لا تبدأ كبيرا.

  • 64449
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE