×
×

Google تقدم منحة لمؤسسة فلسطينية لتعزيز قطاع تكنولوجيا المعلومات

إدخال بعض التحديثات على المنح المقدرة بقيمة 40 مليون دولار

أعلنت شركة Google عن إدخال بعض التحديثات على المنح المقدرة بقيمة 40 مليون دولار، والتي تقدمها في مجال التعليم والتكنولوجيا والقضاء على أشكال الرق المعاصر، إلى المؤسسات غير الربحية العاملة في هذه المجالات بالعالم والشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

تحت فئة “تمكين التكتولوجيا”، فازت جمعية شركات تكنولوجيا المعلومات الفلسطينية PITA بمبلغ 100 ألف دولار، لكي تتمكن من تحديد وتلبية الطلب على المهنيين المؤهلين بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، من أجل رفع مستوى تنافسية القطاع الفلسطيني إقليميًا ودوليًا.

وقال آري كشيش أوغلو، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، شركة Google “نحن فخورون بضم منطقة الشرق الأوسط إلى برنامج المنح هذا العام، ونتمنى أن تمكن الجائزة الفلسطينيين من إطلاق قدراتهم وإمكاناتهم.”

كما ستساعد هذه المنحة PITA، التي تأسست بالأردن عام 1999 بهدف الترويج لقطاع التكنولوجيا والاتصالات عبر تعاون القطاعين الخاص والعام، وتمكين المستثمرين العاملين به، على بناء برامج صممت لتزويد الطلاب والخريجين الجدد بالخبرة في القطاع الخاص.

هذا وفي نفس الفئة، فازت كل من مؤسسة Vittana المتخصصة في مساعدة المقرضين على تقديم القروض للطلاب المستحقين في البلاد النامية بمعدل سداد يصل إلى 99%، وقدرة ربحية للمستفيد تصل إلى الضعف أو ثلاثة أضعاف، إلى جانب مؤسسة Code for America المتخصصة في مجال الويب للقطاع العام، والتي تعمل على تنمية مشاريع قابلة للتطور بهدف رفع مستوى الشفافية وتشجع المشاركة المدنية.

فازت أيضًا مؤسسة Switchboard، التي تعمل مع شركات الجوال المحلية، على مساعدة العاملين في مجال الرعاية الصحية بإفريقيا على إنشاء الشبكات والتواصل مجانًا.

وفي مجال العلوم والتقنيات والهندسة والرياضيات وتعليم الفتيات STEM، قررت Google تمويل 16 برنامجًا شمل Citizen Schools وGenerating Genius بالمملكة المتحدة، وهما مؤسستان تعملان على إثراء التجارب التعليمية لدى الشباب بالمناطق المحرومة. وبشكل عام سيستفيد أكثر من 3 ملايين طالب من المنح التي تقدمها برامج STEM التعليمية.

بالإضافة إلى برامج STEM، تقدم Google الدعم للبرامج التي تركز على تعليم الفتيات في الدول النامية، لما سيؤدي ذلك من تحسين فرص نجاحهن وأسرهن والمجتمع بأسره، ومن هذا المنطلق قامت الشركة بتقديم الدعم إلى الأكاديمية الإفريقية لإعداد القادة (African Leadership Academy)، حيث يتم تثقيف جيلاً جديدًا من القادة الأفارقة عبر المنح الدراسية للمتميزين من الفتيات الواعدات في أنحاء القارة.

في ذات السياق، تدعم Google المعهد الأفغاني للتعليم (Afghan Institute of Learning) الذي أقام فصول محو الأمية للنساء والفتيات في المجتمعات الريفية الأفغانية، وتستخدم هذه المجموعات وما يماثلها المنح لتعليم ما يزيد على 10 ألاف فتاة في الدول النامية.

و تحت فئة مكافحة الرق والإتجار بالبشر التي تدمر ما يزيد عن 27 مليون شخص، تقوم Google بتمويل عدد من المجموعات التي تتعاون لمعالجة تلك المشكلة، ومنها مؤسسات (International Justice Mission (IJM وTrust وAction Aid وAide et Action اللاتي تحالفن مع The BBC World Service للعمل بشكل مباشر مع الحكومات المحلية من أجل إيقاف السخرة وحصر مالكي العبيد، وتوثيق حالات الإساءة، وتحرير الأفراد والعائلات وتزويدهم بفرص إعادة التأهيل والتدريب على الوظائف. كما ستسهل Google الوصول إلى تلك المؤسسات عبر استخدام أدوات Slavery Footprint calculator الفعالة وNational Trafficking Hotline التابعة لمؤسسة Polaris Project.

  • 64233
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE