×
×

هيئة تنظيم الاتصالات تستكمل مقارنة الشبكات الخلوية لعام 2011 في الإمارات

ضمن إطار التزام الهيئة بضمان جودة الخدمات المقدّمة في الدولة

أتمت هيئة تنظيم الاتصالات عملية إجراء مسح مقارنة شبكات الهاتف الجوال والخدمات التي يقدمها مشغلو الشبكات في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تأتي عملية المسح هذه ضمن إطار التزام الهيئة بضمان جودة الخدمات المقدّمة في الدولة إلى جانب ضمان التزام المشغلين بقواعد وأحكام الرخص الممنوحة إليهم.

ويوفّر هذا المسح الذي يتم إجراؤه سنوياً للهيئة إمكانية قياس مستوى الخدمات المقدمة للتأكد من تقديم كل مشغل للمستوى المطلوب من الخدمات والأداء الجيد بما يساعد في تحقيق رضا العملاء في كافة أنحاء الدولة الأمر الذي تعتبره الهيئة ضمن أولوياتها.

وقال سعادة محمد ناصر الغانم، المدير العام للهيئة في معرض تعليقه على إتمام عملية المسح، “نحن في الهيئة نحرص على إجراء هذا المسح بصورة سنوية، ويتم تنفيذ المسح من قبل طواقم عمل متمرسة وخبيرة لكي يتم التوصل إلى نتائج تعكس الواقع الفعلي لشبكات الجوال والخدمات المقدمة. إن هذا النوع من المسح يضع بين أيدينا نتائج نستخدمها لتقييم الوضع الحالي للشبكات وتحديد أوجه القصور والعمل على معالجتها بما يحقق أعلى درجات المصداقية في جودة الخدمات”.

وأضاف الغانم: “نحن نأخذ على محمل الجد هذا الإجراء نظراً لأنه يعتبر أحد العناصر الهامة التي تضمن لنا تحسين نوعية الخدمات المقدمة في دولة الإمارات بما يحقق الريادة والتميز في هذا القطاع على المستويات الإقليمية والعالمية الأمر الذي نعدّه من أهدافنا الاستراتيجية، كما أننا لا نعتبر الحصول على نتائج جيدة في هذا المسح على أنه نهاية الطريق، بل إننا نرى في ذلك حافزاً على المضي قدماً والعمل على الحفاظ على المستوى الجيد الذي نتمتع به، والسعي للارتقاء إلى مستويات أعلى وتقديم خدمات اتصالات ذات مستوى عالمي للمواطنين والمقيمين في دولة الإمارات”.

هذا وتم إتمام المسح عبر اختبار الشبكات أثناء القيادة لمسافات تجاوزت 13 ألف كيلومتر في جميع أنحاء دولة الإمارات كما تم إجراء أكثر من 32 ألف مكالمة هاتفية صوتية خلال المسح، حيث تم تسجيل النتائج وبدأت عملية بحثها مع المشغلين في قطاع الاتصالات في الدولة، وستقوم الهيئة بنشر نتائج مسح مقارنة الشبكات الخلوية للهاتف الجوال لعام 2011 بعد إتمام البحث مع المشغلين وذلك كجزء من سياسة الشفافية التي تنتهجها فيما يخص سوق الاتصالات بالدولة.

وتجدر الإشارة إلى أن هيئة تنظيم الاتصالات وبهدف ضمان تقديم الاختبار لمقارنة عادلة للخدمات المقدمة من قبل المشغلين، فهي توظّف أحدث معدات الاختبار التي تم استخدامها في غالبية المنظمات والدول المتقدمة في العالم لهذا الغرض، حيث تقوم هذه المعدات بقياس “مؤشرات الأداء الرئيسية” المرتبطة بصورة مباشرة بتجربة المستخدم النهائي عبر إجراء محاكاة لبيئة الاتصال العادية للمستخدمين في ظروف مختلفة وفي مناطق متعددة، ويتم قياس مدى تغطية الشبكة وعدد المكالمات المقطوعة ودرجة المكالمات وتسجيل النتائج.

  • 63869
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE