×
×

مدينة دبي للإنترنت ترعى مؤتمر بلاك هات أبوظبي 2011

أمن المعلومات ضرورة قصوى مع تنامي الاعتماد على التقنيات الافتراضية

تمثل الجرائم الإلكترونية خطراً متزايداً لا سيما وأنها تكبد الاقتصاد الإماراتي ما يزيد على 600 مليون دولار أمريكي سنوياً، وفق تقرير صادر عن شركة “نورتن” المتخصصة في أمن المعلومات على شبكة الإنترنت، وإن هذا الرقم يعكس حجم المخاطر التي تهدد المؤسسات في حال تعرض معلوماتها لاختراق أمني، حسب قول مالك سلطان آل مالك، مدير عام مدينة دبي للإنترنت.

جاءت تصريحات آل مالك قبيل انعقاد مؤتمر “بلاك هات أبوظبي 2011″، وهو من أبرز المؤتمرات المتخصصة في أمن المعلومات في العالم، والمقرر إقامته في الفترة 12-15 ديسمبر في فندق قصر الإمارات بأبوظبي. ويأتي دعم مدينة دبي للإنترنت للحدث كشريك تقني، تماشياً مع مكانتها الريادية باعتبارها وجهة رئيسية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المنطقة.

وسيجمع الحدث تحت مظلته كبار الخبراء من منطقة الشرق الأوسط لمناقشة أحدث وأهم القضايا والتحديات الأمنية التي يواجهها قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وسيشهد الحدث أيضاً سلسلة من ورش العمل المكثفة التي ستركز على عملية تبادل الرؤى والأفكار وأفضل الممارسات.

وقال آل مالك: “في ظل التزايد الحاد في استخدام مواقع الشبكات الاجتماعية، والاعتماد المتزايد على التطبيقات القائمة على الإنترنت، يكتسب أمن الإنترنت أهمية قصوى لحماية المعلومات التي يتم تبادلها على الشبكة. ومما لا شك فيه أن أمن البيانات وحمايتها يعتبر الشاغل الرئيسي للشركات في جميع قطاعات الأعمال حول العالم”.

وتابع قائلاً: “يوفر مؤتمر بلاك هات أبوظبي 2011 بيئة مثلى لمدراء وأخصائيي تقنية المعلومات وأصحاب الأعمال لاكتساب رؤى واضحة بشأن التهديدات المحتملة وأهمية الاستثمار في مجال أمن المعلومات. وبالإضافة إلى ذلك، يتيح هذا الحدث للمشاركين إمكانية الاطلاع على أحدث توجهات السوق والتدابير الوقائية التي يمكن أن تساعد في تحديد مدى نجاح أعمالهم”.

وقال ترافيس كيرلوك، المدير الفني لمؤتمر بلاك هات: “نحن سعداء بدعم مدينة دبي للإنترنت للمؤتمر للسنة الثانية على التوالي. فباعتبارها مركزاً إقليمياً رائداً لتقنية المعلومات والاتصالات، تدرك مدينة دبي للإنترنت الأهمية المتزايدة لتعزيز أمن تقنية المعلومات وضرورة أن تمتلك أفضل الإمكانات التي تمكنها من حماية مصالح شركائها التجاريين والشركات العاملة في المنطقة”.

ويلقي الجنرال المتقاعد مايكل هايدن، المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية ونائب مدير وكالة الأمن القومي، خلال المؤتمر كلمة رئيسية بعنوان “الأمن السيبراني والتهديدات السيبرانية في عالم متغير”.

وسوف يتطرق المؤتمر في نقاشاته إلى العديد من القضايا الهامة التي تواجه القطاع، ومنها ’النواحي القانونية للأمن السيبراني‘، و’أمن البرمجيات‘ و’تحديد السمات الشخصية ومخاوف الخصوصية من استخدام الفيسبوك”. كا سيتضم الحدث دورات تدريبية عدة لمساعدة المشاركين تعلم أفضل الطرق لحماية بياناتهم على الشبكة، ويشمل ذلك ’برنامج حماية الشبكة السيبرانية‘، و’الاختراق بالأرقام‘، و’تشريح البرامج الضارة والاستجابة للحوادث‘ و’اختراق الهواتف المتحركة‘.

ويحظى مؤتمر بلاك هات أبوظبي 2011 بدعم فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي (aeCERT)، وتنظمه مجموعة UBM بالشراكة مع هيئة تنظيم الاتصالات، وجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث.

يذكر أن مدينة دبي للإنترنت تأتي في صدارة قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المنطقة، وهي ملتزمة بدعم التوجهات التقنية الصاعدة في المنطقة ولعب دور أساسي في تطوير القطاع بهدف المساهمة في دعم مساعي دبي نحو بناء اقتصاد قائم على المعرفة.

  • 63777
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE