×
×

كمبيوتر أسوس U53SD بامبو يحصل على شهادة انعدام الانبعاثات الكربونية

المنتج الأول الذي يلبي المتطلبات البيئية الصارمة

تمكنت شركة “أسوس” اليوم من تحقيق سبق جديد في عالم تقنية المعلومات، حيث أصبحت الشركة الأولى التي تلبي معيار PAS 2060:2010 لانعدام الانبعاثات الكربونية، وذلك من خلال كمبيوتر “أسوس U53SD بامبو” الدفتري (ASUS U53SD)، الذي أصبح بعد حصوله على هذه الشهادة الكمبيوتر الدفتري الأول في العالم الذي يحافظ على انعدام الانبعاثات الكربونية طيلة دورة حياة المنتج.

كرست “أسوس” نفسها لتحقيق الاستدامة في الابتكار وتطوير المنتجات، وذلك حرصاً منها على الإسهام في تخفيض الأثر الكربوني لعملياتها وللمنتجات التي تقدمها للمستهلكين مستقبلاً. ففي العام 2009، قامت “أسوس” بتطوير أول كمبيوتر دفتري يحوز على شهادة كفاءة الانبعاثات الكربونية، وقد قامت من ذلك الحين باعتماد سياسة مفوضية الاتحاد الأوروبي الموحدة للمنتجات (IPP) من خلال مفاهيم التصميم المراعية للمتطلبات البيئية، مع الاستمرار في سعيها الدؤوب لتخفيض الانبعاثات الكربونية.

انعدام الانبعاثات الكربونية مع مبادرة “غرين-أسوس” (GreenASUS) للحوسبة المستدامة

قامت “أسوس” بتحليل أنماط الانبعاثات الكربونية الناتجة عن النشاط البشري لوضع خطة تهدف إلى خفض وموازنة هذه الانبعاثات وصولاً لانعدامها، دون أن يزيد ذلك من حجم انبعاث غازات الدفيئة في الجو. وفي هذا السياق، تمكنت “أسوس” من خفض الأثر الكربوني لكمبيوتر U53SD الدفتري بنسبة 10%، وذلك من خلال استبدال القطع البلاستيكية في هيكل الكمبيوتر بقطع مصنوعة من خشب البامبو، إضافة إلى تطوير الأجهزة والبرمجيات منخفضة استهلاك الطاقة.

بهذا الصدد، قال فرانك لين، الرئيس التنفيذي للجودة: “تحرص ’أسوس‘ على دعم كافة الاستراتيجيات المتوفرة للتخفيف من التغير المناخي، فإلى جانب عملنا على خفض الانبعاثات الكربونية، نلتزم بتطبيق سياسة مفوضية الاتحاد الأوروبي الموحدة للمنتجات في إطار عملنا لتطوير التقنيات التي تخفض استهلاك الطاقة والأثر الكربوني في منتجاتنا من خلال مفاهيم التصميم المراعي للبيئة”.

لمحة عامة حول سلسلة كمبيوترات “أسوس بامبو” الدفترية

استخدمت “أسوس” خشب البامبو في تصنيع الغطاء الخارجي لكمبيوترات سلسلة “بامبو” الدفترية، كبديل عن القطع البلاستيكية المستخدمة عادةً، حيث تمت معالجة البامبو بصورة طفيفة للحفاظ على مظهره وملمسه وإضفاء لمسة من الدفء الطبيعي على هذا المنتج عالي التقنية.

أما المكونات الداخلية لكمبيوترات سلسلة “بامبو” الدفترية فتأتي مجهزة بتقنية Super Hybrid Engine التي تخفض من استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 20% من خلال توليفة ذكية من البرمجيات والأجهزة التي تخدم هذا الغرض.

وحرصاً على تخفيض الأثر البيئي لهذه الكبيوترات الدفترية إلى أقصى حد ممكن، تستخدم “أسوس” في توضيب وتغليف كمبيوترات سلسلة “أسوس بامبو” الورق الطبيعي القابل لإعادة التدوير والمصنوع من البامبو أيضاً، إضافة إلى القماش غير المنسوج.

إنجازات مرحلية خضراء مع مبادرة “غرين-أسوس” للحوسبة المستدامة

تعتبر مبادرة “غرين-أسوس” (GreenASUS) مبادرة بيئية شاملة، أطلقتها “أسوس” بهدف تعزيز الوعي البيئي في كافة أقسامها، وتقوم هذه المبادرة على أربعة ركائز خضراء أساسية هي: التصميم، والمشتريات، والتصنيع، والخدمات والتسويق.

يسهم هذا الإنجاز الذي حققه كمبيوتر U53SD الدفتري في تعزيز مكانة “أسوس” كمؤسسة مسؤولة تسعى للوصول إلى مستقبل أكثر مراعاةً للبيئة في وقت تتجه فيه كافة القطاعات الاقتصادية نحو تخفيض الانبعاثات الكربونية وتحقيق التنمية المستدامة والكفاءة في استهلاك الطاقة.

  • 63684
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE