×
×

سعودية تكشف عن متحف افتراضي ثلاثي الأبعاد للفن المعاصر

أول امرأة سعودية توظف التكنولوجيا لعرض إبداعات من الفن المعاصر

دشنت السيدة بسمة السليمان، المعروفة بجمع الأعمال الفنية المبدعة، متحف بسمة السليمان للفن المعاصر Basmoca بمقر الغرفة التجارية الصناعية بجدة بالتعاون مع لجنة شابات الأعمال بجدة وبحضور نخبة من عشاق الفن المعاصر والمهتمين به، وتحت شعار “الفن السعودي يثبت وجوده عالمياً”.

وخلال الحفل الخاص بالتدشين، قدمت السيدة السليمان فكرة متحف Basmoca الافتراضي وأعطت الحاضرين لمحة عامة عن المتحف وما يتضمنه من أعمال فنية، وتلا ذلك عرض تقديمي للسيد فيليب هوفمان، الخبير البريطاني والرئيس التنفيذي لمجموعة Fine Art Fund، سلط السيد هوفمان خلاله الضوء على تاريخ الفن وناقش جدوى الاستثمار في هذا النوع الفريد من المشاريع، كما استعرض الميزات التي ينفرد بها متحف Basmoca وبين للحاضرين كيف يمكن زيارته ومشاهدة محتوياته من أي مكان في العالم.

وعبر افتتاحها المتحف الجديد، تسخر السيدة السليمان عشقها للفن المعاصر لخدمة عشاق هذا الفن، ومنح الجمهور فرصة الاطلاع على مجموعتها الفنية من خلال بوابة مبتكرة تتجاوز الحدود والتحديات باستخدام تكنولوجيا العوالم الافتراضية، حيث يقوم الزوار بتنزيل التطبيق الخاص بالتجوال في المتحف، وتسجيل الدخول، ومن ثم تصميم شخصيات خاصة بهم لاستخدامها في المتحف ثلاثي الأبعاد عبر الإنترنت.

ويهدف متحف Basmoca للترويج للفن المعاصر، وهو يحتضن المجموعة الفنية الخاصة بالسيدة بسمة والتي تحمل شغفاً كبيراً للفن الحديث منذ حداثة سنها، بما في ذلك أعمال فنية تمزج التراث السعودي بالفنون العالمية في مكان واحد على الشبكة العنكبوتية.

وفي هذا الصدد أوضحت السيدة بسمة السليمان: “في ظل التقدم التقني الذي نعيشه في عالمنا اليوم، والحاجة لتقريب المسافات بين مجتمعات العالم، اجتهدت لأمد جسراً جديداً بين ثقافات الغرب والشرق في مشهد يمزج العراقة بالحاضر ويوظف أحدث تقنيات الرسوم ذات الأبعاد الثلاثية عبر تطبيقات الإنترنت المتقدمة لتقدم بوابة مفتوحة للفن المعاصر الذي عشقته للجميع”.

وقد بدأت السيدة بسمة السليمان في جمع الأعمال الفنية الإبداعية منذ الثمانينات من جميع أنحاء العالم ويدفعها عشقها للسفر واكتشاف ثقافات أخرى الى احتضان فنون جميلة من اللوحات والمنحوتات لفنانين مرموقين من الصين الى أمريكا، وقد ساهمت فكرة المتحف الافتراضي Basmoca  في احتضان فنانين شباب من المملكة العربية السعودية، لتساعد في إبراز مواهبهم وتزودهم بالخبرات والدعم ليصبحوا رواداً في هذا المجال.

ويأتي المتحف الافتراضي الجديد كمثالٍ رائدٍ في استخدام التكنولوجيا لعرض مجموعة فنية فريدة وايصالها الى أكبر شريحة ممكنة من متذوقي الفن الحديث في العالم. فزيارة متحف Basmoca تختلف بكل تأكيد عن زيارة المتاحف الاعتيادية، حيث يقوم الزوار بتصميم شخصيات خاصة بهم، ليتفاعلوا من خلالها مع الرسوم ثلاثية الأبعاد المستعارة من العالم الحقيقي، لتتاح للجميع فرصة التجول بين الأعمال الفنية المعروضة في ردهاته – التي تملكها السيدة السليمان- وإشباع حواسهم بسحر كل منها أينما كانوا ووقتما شاءوا.

وضمن حرص السليمان على إبراز المواهب الفنية الشابة سواء في المملكة أو في شتى أنحاء العالم العربي، قامت بتخصيص قسم دائم في المتحف لخدمة هذا الهدف، وفي تعليق لها بهذا الخصوص، صرحت السيدة بسمة قائلة “أشعر بأنني أمثل بلدي ثقافياً وفنياً من خلال هذا المتحف المعبر عن رؤيه ثقافية معاصرة و أتمنى أن تكون مبادرتي أولاً وأخيراً لخدمة وطني الحبيب”.

للاستمتاع بزيارة المتحف ورؤية محتوياته يمكنكم زيارة www.basmoca.com


  • 63289
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE