×
×

معالجات الرسوميات”تسلا” من “نفيديا” تسرع أداء مشروع “بلو واترز”

الكمبيوتر فائق السرعة يعد من أقوى أدوات البحث العلمي على مستوى العالم

أعلنت شركة “نفيديا” NVIDIA اليوم بأن المركز الوطني لتطبيقات الحوسبة الفائقة NCSA، ومقره في جامعة إيلينويز في أوربانا-شامبين، يعتزم تنصيب الكمبيوتر فائق الأداء من نوع “كراي” Cray الذي تم تسريع أدائه من خلال وحدات معالجة الرسوميات “تسلا” من “نفيديا” NVIDIA® Tesla™ GPU، وذلك في إطار مشروع “بلو واترز” Blue Waters الهادف إلى تطوير أقوى الأنظمة الحوسبية في العالم.

وتتيح وحدات معالجة الرسوميات “تسلا” من “نفيديا” للمركز الوطني لتطبيقات الحوسبة الفائقة إمكانية تلبية متطلبات مشروع “بلو واترز” الرامي إلى تنصيب كمبيوتر فائق الأداء تصل سرعة معالجته للبيانات إلى 1 بيتافلوب petaflop أثناء تشغيله لمجموعة من تطبيقات العلوم والهندسة الواقعية. وبدوره، يسمح مشروع “بلو واترز”، الذي يحظى بدعم المركز الوطني لتطبيقات الحوسبة الفائقة وجامعة إيلينويز، للعلماء والمهندسين في مختلف أنحاء الولايات المتحدة بإجراء الأبحاث العلمية الرائدة.

بهذا الصدد، قال توم دانينغ، رئيس إدارة معهد تطبيقات وتقنيات الحوسبة المتقدمة والمركز الوطني لتطبيقات الحوسبة الفائقة في جامعة إيلينويز في أوربانا-شامبين: “نشعر بحماسة كبيرة لتضمين وحدات معالجة الرسوميات ’تسلا‘ من ’نفيديا‘ في مشروع ’بلو واترز‘، حيث تقدم وحدات معالجة الرسوميات هذه إمكانية متفوقة في مجال الحوسبة الرقمية المكثفة، بالإضافة إلى كونها تضمن الكفاءة في استهلاك الطاقة والاقتصاد في النفقات على درب بناء مستقبل الكمبيوترات الفائقة التي تعالج أحجاماً هائلة من البيانات”.

وبدوره، قال ستيف سكوت، الرئيس التقني لقسم “تسلا” لدى شركة “نفيديا”: “لقد نجح المركز الوطني لتطبيقات الحوسبة الفائقة في انتهاز فرصة تحويل ’بلو واترز‘ إلى أداة مذهلة تتجاوز كافة التوقعات للحوسبة العلمية، حيث يتيح أدائه وسعة موارده للمجتمع العلمي إمكانية تسريع الخطى نحو المزيد من التقدم العلمي في المستقبل”.

تدعم الكمبيوترات الفائقة، مثل “بلو واترز”، المحاكاة الحاسوبية وتجعلها أكثر واقعية، وقد تم اختيار أكثر من 25 فريقاً علمياً لإجراء الأبحاث باستخدام “بلو واترز”، في مجالات تتراوح من الديناميكيات الجزيئية إلى هندسة الزلازل وعلوم المواد.

سوف تسرع وحدات معالجة الرسوميات “تسلا” من “نفيديا” من سرعة بعض التطبيقات التي تتطلب كثافة عالية في المعالجة، وذلك من خلال جمعها مع عدد كبير من وحدات المعالجة المركزية الخاصة بأنظمة “كراي”. ويعد نظام “بلو واترز” نظاماً حاسوبياً فائقاً مجهزاً بأكثر من 235 مقصورة Cray XE6 وأكثر من 30 مقصورة مخصصة للنسخ المستقبلية من Cray XK6 الذي تم الإعلان عنه مؤخراً، والذي يتضمن وحدات معالجة الرسوميات “تسلا” من “نفيديا” القائمة على هيكلية “كيبلر”.

يركز مشروع “بلو واترز” على تقديم الأداء المتسق المتواصل على مقياس بيتاسكيل، الأمر الذي من شأنه الإسهام في مجابهة أعتى التحديات العلمية والهندسية. وسوف يعمل المركز الوطني لتطبيقات الحوسبة الفائقة مع كل من “نفيديا” و”كراي” لتوسيع استخدامات هذا الجزء من هيكلية “بلو واترز” في التطبيقات الواقعية.

تتألف وحدات معالجة الرسوميات “تسلا” من “نفيديا” من مجموعة من وحدات التسريع المتوازية القائمة على هيكلية CUDA للحوسبة المتوازية. ويمكن لمطوري التطبيقات لكمبيوتر “بلو واترز” الفائق تسريع أداء التطبيقات المكتوبة بلغات البرمجة C أو C++ أو فورتران باستخدام تعليمات برمجية بسيطة على الكومبايلر أو باستخدام أدوات CUDA من “نفيديا”. وتعتبر تعليمات الكومبايلر من الأدوات التي تشهد تطوراً متسارعاً وهي تتيح للمبرمجين توسيع النص البرمجي من خلال عدد قليل من التعليمات التي توجه الكومبايلر حول كيفية تشغيل التطبيقات على عدد من الأنظمة بشكل متزامن.

  • 63268
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE