×
×

إقبال كبير من مطوري الأنظمة على منصة نفيديا الجديدة

أعلنت “نفيديا” اليوم عن تهافت مطوري الأنظمة حول العالم على طلب أسرع منصات ألعاب الكمبيوتر على الإطلاق، والتي تم التوصل إليها بفضل الجمع بين تقنية “نفيديا” لبطاقات معالجة الرسوميات المتعددة NVIDIA SLI ومعالجات “إنتل كور آي7 إكستريم إيديشن” Intel Core i7 Extreme Edition التي تم إطلاقها مؤخراً، إضافة إلى اللوحات المركزية المجهزة بمجموعة دارات X79 Chipset.

تتضمن هذه التوليفة تقنية NVIDIA SLI، التي تتيح تنصيب عدة معالجات رسوميات لتعمل معاً على كمبيوتر شخصي واحد، واللوحات المركزية المجهزة بتقنية مجموعة الدارات 72× الجديدة، مما يتيح لمحبي ألعاب الفيديو إمكانية تخصيص تجربة اللعب على الكمبيوتر الشخصي من خلال تركيب ما يصل إلى 4 معالجات رسوميات من نوع NVIDIA® GTX GPUs، بما يتضمن بطاقات معالجة الرسوميات GeForce من الطرازات GTX580 وGTX570 التي تعتبر أسرع بطاقات معالجة الرسوميات التي تدعم تطبيقات “دايركت إكس 11” DX11 على الإطلاق.

ومن خلال حصولها على دعم أهم الشركات المصنعة للوحات المركزية مثل “إنتل” و”أسوس” و”إيه إس روك” و”إي فيه جي إيه” و”فوكسكون” و”غيغابايت” و”إم إس آي”، تعد تقنية نفيديا لبطاقات معالجة الرسوميات المتعددة من المتطلبات الرئيسية للاستمتاع بألعاب الكمبيوتر التي تستخدم الرسوميات الأكثر جودة لهذا العام، مثل لعبة Battlefield 3 التي تم إطلاقها مؤخراً ولعبة Batman: Arkham City التي تمتاز بالدقة وغزارة التفاصيل وإعدادات الإظهار المكثفة.

وقال كيلت ريفز، رئيس شركة فالكن نورث وست”: “سوف نقوم بتحويل مجموعات كمبيوترات شركتنا بالكامل لاستخدام معالجات ساندي بريدج – إي وتقنية نفيديا لبطاقات معالجة الرسوميات المتعددة، التي تعتبر من المكونات الضرورية لكل طراز نصنعه. كان علينا أن نقدم لعملائنا إمكانية استخدام عدة معالجات للرسوميات، ومن شأن قيامنا بهذا باستخدام معالجات ساندي بريدج التي تتميز بقدرات المعالجة الهائلة أن تضمن لمحبي الألعاب تجربة بصرية رائعة مع سلاسة أكبر من حيث معدل عدد الإطارات في الثانية”.

وتتوفر تقنية نفيديا لبطاقات معالجة الرسوميات المتعددة للعملاء الذين يستخدمون منصتي الكمبيوترات الشخصية والهواتف النقالة، وبما يشمل الإصدارات السابقة من معالجات “كور آي7″ و”كور آي5″ و”كور آي3″ و”كور تو كواد” و”كور تو دو”، إضافة إلى معالجات “إيه إم دي” من طرازي “بولدوزر” و”فينوم 2″.

لقد تم تصميم معالجات الرسوميات نفيديا الداعمة لتقنية “دايركت إكس 11” لتقدم أسرع أداء ممكن للألعاب التي تدعم تطبيق DX11، كما تعد بطاقات معالجة الرسوميات الاستهلاكية الوحيدة التي تتضمن محركات المعالجة الفورية والمتقدمة لوحدات الرسوميات Tessellation Engines. وتقدم معالجات الرسوميات NVIDIA GeForce لمحبي ألعاب الفيديو مجموعة من الخصائص التي لا يمكن لأي حل من حلول معالجة الرسوميات المستقلة الأخرى تقديمها، بما يتضمن تقنية نفيديا Physx التي تزيد من عمق الرسوميات ودعم تقنية نفيديا 3D Vision التي تقدم عرضاً ثلاثي الأبعاد مذهلاً على شاشة واحدة أو ثلاث شاشات لمن يرغبون بالحصول على تجربة لعب متميزة.

  • 63244
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE