×
×

"نورتن" تنشر تقريرها عن أنشطة الجريمة الإلكترونية

قدّرت تقارير شركة “نورتن” أن شخصين يقعون ضحية أنشطة الجرائم الإلكترونية بالدقيقة في الإمارات.

وتشمل هذه الممارسات الفيروسات ورسائل التحايل الإلكترونية وهجمات تصيّد المعلومات السرية والمصرفية وغيرها.

وتظهر دراسة نورتن أن التدابير التي يتخذها المستخدمون لحماية أنفسهم مازالت غير كافية، ولا تواكب الزيادة المطردة في أنشطة الجريمة الإلكترونية المحدقة بهم.

وأشار التقرير إلى أن أكثر أشكال الجريمة الإلكترونية انتشاراً بالإمارات هي الفيروسات أو البرمجيات الخبيثة التي تستهدف الحواسيب بنسبة 51 بالمائة، تليها رسائل الاحتيال الإلكترونية بنسبة 19 بالمائة، ثم هجمات تصيّد المعلومات الخاصة والسرية بنسبة 18 بالمائة.

وتعتمد أنشطة الجريمة الإلكترونية على رسائل الاحتيال الإلكترونية وهجمات تصيّد المعلومات الخاصة والسرية لسرقة المعلومات المصرفية وبيانات البطاقات الائتمانية لاستغلالها في أغراض إجرامية.

كما حذر خبراء “نورتن” من أنشطة الجريمة الإلكترونية التي تستهدف الأجهزة الجوالة إذ أشار التقرير إلى أن قرابة 20 بالمائة من كافة أنشطة الجريمة الإلكترونية بالإمارات تستهدف الأجهزة الجوالة، في ظل اعتماد قرابة 56 بالمائة من مستخدمي الهواتف الجوالة للنفاذ إلى الإنترنت.

 

  • 15410
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE