×
×

تقرير: كلفة جرائم الإنترنت تفوق الاتجار بالمخدّرات

قدّر تقرير “نورتن” كلفة جرائم الإنترنت عالميا بحوالي 388 مليار دولار في 24 دولة، لتفوق بذلك حجم الاتجار بالمخدّرات.

وفي حين بلغت الكلفة المباشرة (إما بسبب سرقة أموالهم أو تكاليف إصلاح الأعطال التي ترتبت على ذلك) لجرائم الإنترنت حوالي 114 مليار دولار عالميا، فإن قيمة المدة الزمنية التي خسرها الضحايا بسبب تلك الممارسات تجاوزت 274 مليار دولار.

وذكر التقرير الذي نشر حديثا أن ما يزيد عن مليون مستخدم وقعوا ضحية هذه الجرائم يوميا. وقد تجاوزت كلفة هذه الجرائم الإلكترونية ممارسات الاتجار بالمخدرات التي تقدر بحوالي 284 مليار دولار سنويا، وفقا لما أورده معهد “نورتن” لأمن وحماية الإنترنت.

وكانت فيروسات الكمبيوتر والبرامج الضارة أكثر الممارسات شيوعا، تلتها في ذلك البرامج التطفلية وتزوير المواقع.

وقد استغرقت عملية التعافي من هذه الأضرار حوالي 10 أيام بالمتوسّط.

وقدّر التقرير أعداد ضحايا الجرائم الإلكترونية بقرابة 431 مليون سنويا، منهم 44% سجّلوا شكواهم ضد هذه الممارسات، وهي نسبة تفوق الشكاوى صد الجرائم التقليدية والتي لا تتجاوز 15%.

وقد مرّ قرابة 10% من المستخدمين البالغين حول العالم بتجربة كانوا فيها ضحايا لجرائم إلكترونية عبر هواتفهم الجوالة، في حين ارتفعت هذه النسبة إلى الضعف في دولة الإمارات.

 

  • 15374
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE