HTC تدرس امتلاك نظام تشغيل خاص لأجهزتها

49

تدرس شركة HTC فكرة امتلاك على نظام تشغيل خاص بالأجهزة الجوالة التي تقدمها من هواتف ذكية وأجهزة لوحية.

وقد أقرّت تشير وانغ، الرئيس التنفيذي لدى HTC في لقاء مع صحيفة Economic Observer الاقتصادية أن الشركة تفكّر فعليا بشراء نظام تشغيل جديد للأجهزة الجوالة،

وقالت إن الشركة فكرّت بالفعل في ذلك وناقشت الأمر داخليا، لكنها أكدت أن HTC لن تتسرّع في ذلك.

ولا تبدو معالم هذه الخطوة واضحة بعد، إلا أن شركة تصنيع الأجهزة الجوالة التي تعتمد حاليا نظامي تشغيل “ويندوز فون” من مايكروسوفت” و”آندرويد” من “غوغل” وجدت نفسها أمام تطورات تستدعي التحرّك قبل فوات الأوان.

فمن جهة، دخلت شركة “نوكيا” في تحالف مع “مايكروسوفت” لتقديم أجهزة هاتف تعتمد نظام “ويندوز فون 7″، في حين استحوذت “غوغل” على قسم الاتصالات الجوالة لدى “موترولا”، فيما قرّرت “إتش بي” طيّ صفحة أعمال نظام WebOS.

وبهذا تكون HTC شركة تصنيع الوحيدة التي تعتمد أجهزتها على أنظمة تشغيل تتوفّر من شركات ترتبط بتحالفات إستراتيجية مع أطراف أخرى.

ولعل هذا يفّسر احتفاظ شركة مثل “سامسونغ” بمبادرات نظام تشغيل خاص – تطلق عليه اسم Bada – على الرغم من النجاح المحدود لهذه الأجهزة مقارنة بتلك التي تتوفر من الشركة وتعتمد على نظام تشغيل “آندرويد” من “غوغل”.

ولكن الخيارات تبدو متاحة أمام HTC ما بين الاستحواذ على نظام تشغيل مجرّب، أو ربّما العمل على تطوير نظام جديد خاص بها، أو أخيرا مواصلة مساعي تطوير نسختها الخاصة من واجهة استخدام نظام “آندرويد” والتي تعرف باسم Sense.

 

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد