×
×

حساب "فيسبوك" للابن يرسل أمه للسجن

تسبب حساب على شبكة “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي في توجيه تهمة الإساءة للأطفال إلى أم تبلغ من العمر 62 عاما في ولاية فلوريدا.

فقد عاقبت الأم الستينية ابنها بالضرب بعد أن اكتشفت أنه يمتلك حسابا على شبكة التواصل الاجتماعي دون إذن منها. وقد اكتشفت الأم الأمر بعد اتصال من أحد المعارف الذي نبهها إلى نشر ابنها تعليق يشير إلى عزم الابن إلحاق الأذى بنفسه.

وذكر تقرير توقيف الأم أنها اتصلت بصديقتها لتخبرها بأن ابنها قد هرب من المنزل بعد أن قامت بضربه على فعلته. وقد أفاد الابن في حديث إلى الشرطة بأن الغضب تملّك أمه التي انهالت عليه ضربا بكابل الكمبيوتر في المنزل، مما دفعه إلى الفرار إلى منزل أحد الأصدقاء حيث عثر عليه لاحقا مع آثار للإصابات على كلتا يديه. 

وقال تقرير الشرطة أن الابن كان في حالة توتر وبكاء عندما وصل إلى منزل صديقه، في حين أقرت الأم بفعلتها معتبرة أنه يستحق ما ناله من عقاب.

وفي إفادتها لفريق الضبط، قالت الأم أن ابنها كذب عليها بشأن استخدامه لموقع “فيسبوك”، وهو ما أثار غضبها ودفعها إلى ضربه عقابا على فعلته. وذكر الضابط في تقريره أن الأم أقرت بضربها لابنها بكابل الكمبيوتر، وأكدّت له بأن هذا العقاب يعتبر طبيعيا في بلدها.
 

  • 15283
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE