×
×

متختصون: فيسبوك أفضل لمحادثات الفيديو الفردية وجوجل أفضل للجماعية

أكد مارك زوكربيرج مؤسس موقع فيسبوك أن خدمة محادثات الفيديو الجديدة التي تم إطلاقها يوم أمس الأربعاء (6 يوليو 2011) ستعتمد في البداية على مفهوم المحادثات الثنائية (شخص – شخص) لأنه أكثر انتشاراً بين مستخدمي برنامج المحادثة الشهير “سكايب” Skype الذي تعتمد عليه الخدمة.

ويرى بعض المراقبين أن نظرة مارك إلى محادثات الفيديو الجماعية يعتريها نوعاً من التضليل، وذلك بسبب أن محادثات الفيديو الجماعية التي يقدمها برنامج Skype تندرج تحت خدماتها المدفوعة وتتطلب اشتراك مدفوع يبلغ حوالي 4.5 دولار شهرياً، الأمر الذي يحد من إقبال المستخدمين على استخدام محادثات الفيديو الجماعية، ويزيد من إقبالهم على الثنائية. 

ومن ناحية أخرى، تقدم جوجل محادثات الفيديو الجماعية المجانية Google Hangouts (عشرة أشخاص في آن معاً) ضمن الخدمات التي تقدمها شبكتها الاجتماعية Google+ التي أعلنت عنها مؤخراً، والتي لا تزال متاحة لعدد محدود من المستخدمين حتى الآن. 

ويرى آخرون أن مكالمات الفيديو الجماعية التي تقدمها جوجل لا تعتبر مثالية لإجراء محادثات فيديو ثنائية بسبب التعقيد الكبير الذي يصاحب آلية إرسال الدعوات للأصدقاء. ووفقاً لبعض المختصين، يمكن لجوجل التغلب على هذه المشكلة عن طريق إضافة زر محادثة فيديو إلى صفحة المستخدم الشخصية. 

يذكر أن خدمات محادثات الفيديو التي تقدمها كلاً من فيسبوك وجوجل تتطلب تنزيل ملف خاص ولا يمكن استخدامهما عبر الهواتف المحمولة. 

ويخلص بعض المتابعين للشؤون التقنية أن خدمة محادثات الفيديو التي يقدمها فيسبوك أفضل وأسهل للتحدث مع الأصدقاء بالصوت والصورة، وأن خدمة جوجل Google Hangouts فهي أفضل لإجراء محادثات فيديو جماعية. 

  • 15179
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE