×
×

تحسين السمعة على الانترنت بواسطة تقنيات تحسين نتائج محركات البحث

من الطبيعي أن يقوم أي شخص تقدم له بطاقة العمل الخاصة بك ــ سواء كان مديرك أو أشخاص تلتقي بهم ــ بكتابة اسمك على أحد محركات البحث. فإن ظهرت أية نتائج سلبية فإن سمعتك على الانترنت سوف تضر بسمعتك الفعلية خارج الانترنت وتؤثر على حياتك.

وبحسب دراسة مولتها شركة مايكروسوفت في عام 2009 فإن 70% من أصل 80% من مدراء التوظيف الأمريكيين الذين أجروا بحثا على الانترنت حول المتقدمين لوظائف يقولون أنهم رفضوا قبول بعض المتقدمين اعتمادا على نتائج البحث التي توصلوا لها بشأنهم.

وبما أنه من الصعب إزالة المحتوى السلبي عن شبكة الانترنت، يمكن تقليص تأثير ذلك المحتوى باستخدام تقنيات  بسيطة لتحسين نتائج محركات البحث  SEO. وحتى لو كانت نتائج  البحث المتعلقة بك إيجابية، فإن باستطاعة التقنيات ذاتها مساعدتك على التحكم بالصورة التي يتم من خلالها النظر إليك على شبكة الانترنت.

إليك بعض الخطوات التي يمكنك البدء باتخاذها:

الخطوة الأولى: قم بتقييم نفسك
عليك أن تقوم بتقييم سمعتك على شبكة الانترنت قبل أن يصبح بإمكانك التحكم بها. لذا قم أولا بكتابة اسمك في محركات البحث، ثم قم بعمل تنبيهات بحث  search alerts متعلقة باسمك ( قامت شركة غوغل مؤخرا بتسهيل عمل ذلك بالتحول من لوحة غوغل للتحكم إلى أداة جديدة تدعى ( أنا على الشبكة) “Me on the Web”

فإن وجدت معلومات سلبية تتعلق بك قم بطرح الأسئلة التالية على نفسك:

هل قمت بنشر ذلك بنفسي؟
إن ظهرت في نتائج البحث المتعلقة باسمك على سبيل المثال صور لك من حسابك على موقع Flickr كنت تفضل لو أنها احتفظت بالخصوصية، فإمكانك ببساطة حذف تلك الصور أو تعديل إعدادات الخصوصية في حسابك. وبعد أن تقوم بإزالة المحتوى السلبي يمكنك عندها استخدام اداة غوغل لإزالة عناوين الانترنت  URL removal tool لمنع ذلك المحتوى السلبي من الظهور كنسخة مؤقتة أو قصاصة في نتائج البحث المتعلقة بك فيما بعد. أما إذا لم تقم بأي شيء فإن ذلك المحتوى سيظهر من خلال قائمة غوغل وسيتطلب الأمر وقتا أطول لكي يختفي. 

هل تعتبر تلك المعلومات شخصية لدرجة تمكن من استخدامها في عمل إجرامي؟ 
لو قام شخص ما بنشر رقم الضمان الإجتماعي الخاص بك أو رقم حسابك المصرفي أو رقم بطاقتك الائتمانية أو صورة لتوقيعك الشخصي، فإن شركة غوغل ستبذل جهودا لإزالة ذلك من نتائج البحث. وستقوم غوغل أيضا بإخطار الشركة المستضيفة للموقع طالبة إزالة الصفحة. 

هل تم نشر المحتوى على موقع إخباري ذي نسبة تصفح عالية ( high-traffic news site)؟
من الصعب التعامل مع نتائج البحث التي تحتوي موقعا إلكترونيا مشهورا. ولكن باتريك آمبرون وهو عضو مؤسس لخدمة  Brand-Yourself للتحكم بالسمعة الشخصية على الانترنت يرى أن الامل ما زال موجودا. يقول آبرون “يفضل محرك غوغل عادة إظهار نتيجة بحث واحدة لكل نطاق في الصفحة الواحدة، لذا لو كان بالإمكان الحصول على نيجة بحث أخرى للنطاق ذاته فذلك سيؤدي لتحسين نتائج البحث المتعلقة باسمك وهكذا يمكنك نظريا أن تقوم بإزالة المحتوى السيء”. ويمكنك فعل ذلك من خلال إنشاء صفحتك الشخصية على ذلك الموقع الإخباري مستخدما إسمك الكامل. قم عندئذ باستخدام أكبر عدد ممكن من الوصلات  وقم بربط الصفحة من بكل ارتباطاتك الشخصية الأخرى على شبكة الانترنت. إن لم تكن قادرا على الإجابة بـ”نعم” على أي من هذه الاسئلة فالحل الأفضل لتقليص ظهور المحتوى السلبي هو أن تعمد إلى استخدام المحتوى الإيجابي للحصول على نتائج بحث فائقة.

الخطوة الثانية: قم بنشر المحتوى الإيجابي الخاص بك
ورد في دليل غوغل    Google’s guide ” إذا لم تتمكن من إزالة المحتوى السلبي من الموقع الأساسي فإنك لن تتمكن من إزالته نهائيا من نتائج بحث محرك غوغل، وكحل بديل يمكنك تقليص نسبة ظهوره في نتائج البحث عبر نشر استباقي لمعلومات مفيدة وإيجابية عن نفسك أو عن أعمالك”. وبتعبير آخر إذا أردت حفض نسبة ظهور الصفحات السلبية في نتائج البحث عليك أن تنشأ محتوى ذا صلة لإبعاد الروابط السلبية. وتعتبر الصفحات الشخصية على شبكات التواصل الاجتماعي أدوات فعالة لخدمة هذا الغرض بما أن أية نتائج بحث من مواقع كبرى مثل فيس بوك وتويتر تحتوي على قدرة لتحسين نتائج البحث أكبر مما تحويه منشورات المدونات الشخصية.

الخطوة الثالثة: قم بإنشاء محور هوية
إن احد أسرار ترقية حضورك الإيجابي على الانترنت في نتائج البحث هو إنشاء محور يقوم بربط كل ما تمتلكه من محتوى. ويقدم آمبرون النصائح التالية في سبيل ترقية محورك الخاص في نتائج البحث المتعلقة باسمك:

o قم بطلب إسم النطاق الخاص بك: إن تضمين مصطلح البحث ( وهو في هذه الحالة اسمك) في عنوان الانترنت الخاص بموقعك يطلع محركات البحث على ما تتعلق به الصفحة.
o قم بذكر نفسك: إن ماتحاول أن تقوله لمحركات البحث هو “هذه الصفحة تتعلق بي” وأفضل طريقة لتقوم بذلك هو استخدامك الكثير لاسمك. استخدم اسمك في علامات التبويب وفي الترويسات.

o قم بانشاء وصلات للمحتوى الخاص بك: يرى آمبرون أن “غوغل تعتبر أن إجراء أي ربط بموقعك هو بمثابة تصويت لصالح الموقع، وبما أن غوغل يتمتع بذكاء كبير فإن نوعية المواقع التي تقوم بإجراء الارتباط منها تكتسب أهمية كبرى، فكلما ازدادت شهرة تلك المواقع كلما اتخذ التصويت اهمية أكبر. فالتصويت من خلال موقع سي إن إن أفضل من أي موقع عادي.
من الضروري تذكر كل صفحات الإعلام الاجتماعي الشخصية التي أنشأتها في الخطوة الثانية، فهي ترتبط بمواقع ذات شهرة كبيرة مثل فيس بوك وتويتر، مما يجعل تصويتها أكثر جدوى وشهرة من أي صفحة قمت بإنشائها بنفسك. ينبغي إذا أن تقوم بتسجيل اشتراكك بأكبر عدد ممكن من تلك المواقع، ومن ثم قم بربطها بالمحور الخاص بك.
o انشر بشكل متكرر: تفضل محركات البحث المحتوى الحديث عادة، ومن السهل القيام بذلك من خلال نشر ملاحظات وتعليقات الإعلام الاجتماعي الخاصة بك على مدونتك. 

الخطوة الرابعة: قم بأتمتة العملية
هناك عدة خدمات ستساعد في الحصول على سمعة انترنت نقية مقابل رسوم بسيطة. خدمة  Brand-Yourself مثلا تمكنك من تتبع سمعتك على لوحة تحكم وتمكنك من تحسين تلك السمعة من خلال مساعدتك على ترقية المحتوى  الإيجابي الحالي أو إنشاء محتوى إيجابي جديد. أما خدمة  Vizibility فهي تساعد المستخدمين على اختيار المعلومات التي يريدون ظهورها على نتائج البحث مسبقا وذلك من خلال زر خاص أو URL يمكن إضافته إلى الصفحات الشخصية أو المواقع أو السير الذاتية أو تواقيع البريد الإلكتروني أو بطاقات الأعمال.

  • 15161
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE