×
×

مجموعات حماية الخصوصية ترفض تقنية تمييز الوجوه على الفيسبوك

يبدو إن إدارة موقع الفيسبوك لم تكن تتوقع الجدل الكبير الذي أحاط استعمالها لتقنية لتمييز الوجوه ضمن خاصية Tag Suggestions بداية من الأسبوع الماضي، حيث قامت أربع منظمات تدافع عن خصوصية المستخدمين، بقيادة مركز EPIC لحماية الخصوصية الإلكترونية، بتحرير شكوى رسمية ضد الفيسبوك أمام هيئة التجارة الفيدرالية في الولايات المتحدة.

وتضمنت الشكوى اتهام الفيسبوك بأن استخدام تقنية تمييز الوجوه من شأنها أن تساهم في إنشاء نظام لتمييز الصور تحت سيطرة الفيسبوك فقط، وهو ما تراه مجموعات الخصوصية انتهاكًا لسياسة حماية الخصوصية على الفيسبوك وينتهك أيضًا العديد من التأكيدات التي قدمتها إدارة أكبر شبكة اجتماعية في العالم لمستخدميها، الأمر الذي يؤسس لظهور ممارسات مخادعة غير عادلة، تمس المستخدم العادي في الأساس وتنتهك حقه في الخصوصية، وهي الإدعاءات التي صادقت عليها المجموعات الثلاث الأخرى التي تقدمت بالشكوى مع EPIC وهي؛ Center for Digital Democracy، وConsumer Watchdog، وPrivacy Right Clearinghouse.

لم تتوقف مخاوف مجموعات حماية الخصوصية عند هذا الحد، حيث تضمنت الشكوى الخوف من احتمال قيام حكومات قمعية مثل الصين وإيران باستغلال تلك الأنظمة المتقدمة لتمييز الوجوه البشرية للعمل على تقويض حرية وخصوصية المستخدمين، كما أن المخاوف طالت وزارة الأمن الداخلي الأمريكي التي يتهمها التقرير، وفقا لوثائق بحوزة مركز EPIC، بأنها تسعى لنشر تقنية تمييز الوجوه لمساعداتها في مهامها الأمنية، وهو ما يخلق آليات حكومية إضافية يمكن من خلالها مراقبة الأفراد في المناطق العامة، في حين تم توجيه الاتهام أيضًا إلى الفيسبوك بتسهيل حصول الحكومة الأمريكية على المعلومات التي تريدها عن المشتركين في الشبكة الاجتماعية الأكبر في العالم.

وجاء رد الأطراف المتهمة سريعاً، حيث رفضت وزارة الأمن الداخلي الأمريكي الاتهامات، على لسان المتحدثة الرسمية “إيمي كوادا”، مشيرة إلى أنها اتهامات خاطئة تمامًا ولا تستند على أي أساس أو دليل، مشيرة في نفس الوقت إلى أن الوزارة لا تتبنى أن نوع من البرامج أو التقنيات التي تحدثت عنها الشكوى؛ في حين جاء دفاع فيسبوك متعدد المحاور وذلك على لسان المتحدث الرسمي “أندرو نويس”، حيث أوضح أن الخاصية تقوم باستعمال البرمجيات المتقدمة لتمييز الوجوه في حالة معينة وهي عند قيام المستخدم بوضع صور جديدة على الشبكة، وكل ما تقدمه الخاصية هي مجرد مقترحات لأسماء يمكنها استعمالات كتوصيفات لتلك الصور.

وتضمن دفاع الفيسبوك أيضاً الإشارة إلى حرية المستخدم التامة في التعامل مع الاقتراحات بقبولها كليًا أو جزئيًا أو حتى تجاهلها تمامًا، أو حتى إيقاف عمل خاصية Tag Suggestions، التي ظهرت منذ ديسمبر واستخدمها ملايين المستخدمين طوال تلك الأشهر التي لم تشهد أيضًا تلقي أي شكاوى بخصوصها، وفقًا لـ”نويس”، الذي أشار أيضًا في ختام حديثه إلى موقع TechNewsWorld إلى أن اتهامات انتهاك الخصوصية التي تحاصر الفيسبوك حاليًا ليست السبب في انخفاض معدل اشتراك مستخدمين جدد من الولايات المتحدة.

  • 15089
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE