×
×

نظرة عن قرب على كيفية عمل محفظة جوجل الالكترونية

أعلنت شركة جوجل منذ أيام عن خدمة الدفع عبر الهاتف المحمول Google Wallet أو محفظة جوجل الالكترونية، وهي طريقة جديدة لتحويل الهواتف الذكية إلى بطاقات ائتمان. وفيما يلي نظرة حول كيفية عمل الخدمة خطوة بخطوة. 

طبيعة الخدمة 

يستخدم تطبيق Google Wallet تقنية  NFC أو ما يعرف باسم (الاتصال قريب المجال) التي تتيح للمستخدمين استخدام البطاقات الائتمانية وقسائم الشراء وغيرها من البطاقات دون أن يتم استخدام وسحب هذه البطاقات من المحفظة بالفعل. وبدلًا من ذلك، فإن كل ما عليك لاتمام الصفقة أو المعاملة هو الاستفادة من الهاتف المحمول والتلويح به أمام جهاز استقبال الدفع لتتم الصفقة بمنتهى السهولة. 

تجدر الإشارة إلى أن التجارب الميدانية لمحفظة جوجل قد بدأت بالفعل في سان فرانسيسكو ونيويورك ولا تزال شركة ماستركارد هي الشركة الوحيدة التي تدعم الخدمة جنبًا إلى جنب مع عدد كبير من متاجر التجزئة. وتعمل جوجل في الوقت الحالي للحصول على دعم شركات أكثر. 

تفعيل بطاقة الائتمان

بعد التأكد من دعم جهاز الأندرويد الخاص بك لتقنية NFC وتثبيت تطبيق Google Wallet، يجب عليك الآن أن تقوم بتفعيل بطاقة الائتمان. ولتفعيل البطاقة، عليك إدخال رقم الحساب ونوع البطاقة وبعض المعلومات الشخصية ذات الصلة. ثم يقوم جوجل بالتحقق من صحة هذه البيانات وبمجرد أن يتم التفعيل من خلال البريد الالكتروني سيمكنك إنفاق حتى 100 دولارًا بدون إدخال رمز التفعيل. 

فضلًا عن ذلك، تقدم جوجل بطاقة مسبوقة الدفع مع كل تطبيق Google Wallet. حيث يمكن للمستخدم أن يستخدم هذه البطاقة كبطاقة سحب آلي يتم تزويدها بمبلغ نقدي – يحدده المستخدم-  من خلال بطاقة الائتمان أو الحساب البنكي. وتعتبر هذه البطاقة مفيدة للمستخدمين ممن يشعرون بالقلق حيال المخاطر الأمنية المرتبطة باستخدام بطاقات الائتمان الخاصة بالحساب الكامل. 

ويمكن للمستخدم اختيار البطاقة التي يريد أن يدفع من خلالها، ولكن إذا لم يتم تفعيل أحد البطاقات فلن يتمكن من استخدامها على الإطلاق. 

اتمام المعاملات والصفقات 

تتميز عملية اتمام المعاملات والصفقات بالسهولة واليسر. فكل ما عليك هو ترك تطبيق Google Wallet مفتوحًا وتفعيل بطاقة ائتمان واحدة على الأقل ثم تقم بوضع هاتفك الشخصي على بعد لا يزيد عن اثنين بوصة من جهاز الاستقبال. وتشبه هذه التقنية في طريقة عملها تقنية PayPass الخاصة بماستركارد. فبمجرد خطوة بسيطة يمكنك الدفع مقابل شراء أحد العناصر أو الحصول على مكافآت مالية نتيجة اشتراكك في أحد برامج المكافآت كما يمكنك استخدام أي قسائم شراء حصلت عليها.  

استخدام قسائم الشراء

من ناحية أخرى، أعلنت جوجل أيضًا عن تقديمها مجموعة من العروض التي يمكنها أن تتزواج مع خدمة Google Wallet حيث توفر للمستخدمين حوافز لاستخدام النظام الجديد على غرار ما تفعله شركة Groupon. ويبدو البرنامج إلى حد كبير كاستنساخ لبرنامج Groupon مع إضافة تكامل وتوافق وثيق مع جوجل، وإن كان تطبيق  Google Wallet سيكون قادرًا على استخدام جميع أنواع القسائم الرقمية. 

وسيتمكن المستخدمين باستخدام جوجل إجراء عمليات  البحث عن أي شيء يريدونه مثل الجينز أو غيرها من الأغراض، فإذا ظهر لك أحد قسائم الشراء، يمكن للمستخدم حفظ القسيمة بواسطة تطبيق  Google Wallet والذي بدوره سيقوم بإرسالها إلى قسم العروض الموجود في الهاتف. 

حماية محفظتك الالكترونية  

ولأن الحماية هي أهم ما يثير قلق المستخدمين حيال هذه الخدمة، حيث أشار روب فون بيهرين أحد العاملين بشركة جوجل أن الشركة تهتم بالحماية بشكل أساسي منذ اليوم الأول التي بدأت فيه الإعداد لهذه الخدمة. وأوضح أن المستخدم بإمكانه غلق المحفظة الالكترونية وعدم تفعيل البطاقات بمنتهى السهولة. كما قامت جوجل بأخذ بعض التدابير الأمنية الأخرى، فعندما يتم غلق الهاتف أو تصبح الشاشة مظلمة يتم على الفور إلغاء تقنية NFC. ولن تعمل هذه التقنية إلا في حالة فتح التطبيق وإدخال رقم التعريف الشخصي المكون من أربعة أرقام. كما تقوم جوجل بإرسال المعلومات لعدد من القنوات الأمنية للتحقق من صحتها. 

ويصف جوجل رقاقة NFC + Secure Element على أنها جهاز كمبيوتر مصغر، حيث يقوم تطبيق Google Wallet بتخزين بيانات الدفع وبطاقات الائتمان بطريقة مشفرة على رقاقة بداخل الهاتف يطلق عليها اسم Secure Element. وهذه الرقاقة منفصلة تمامًا عن ذاكرة الهاتف كما يمكنها تخزين البيانات وتشغيل البرامج. فضلًا عن أنها مصممة فقط لتشغيل البرامج الآمنة للوصول إلى المعلومات المخزنة. فضلًا عن ذلك توفر تقنية PayPass المقدمة من قبل ماستركارد حماية للبيانات أثناء انتقالها من الهاتف للقاريء أو جهاز الاستقبال. 

وقد أشار عدد من ممثلي شركة جوجل إلى أن النظام مؤمن بشكل جيد ضد هجمات الليزر والعديد من أشكال سرقة البيانات. فضلًا عن ذلك، فإن العنصر الآمني Secure Element غير قابل للاختراق من قبل البرمجيات الخبيثة، حيث يتطلب الوصول إلى المعلومات التحقق من شخصية المستخدم كما أن المعمارية مصممة ليكون Secure Element معزول بجدار ناري عن بقية النظام. وتستخدم جوجل تكنولوجيا مماثلة لتلك التي تُستخدم في التطبيقات التي تحتاج درجة عالية من الآمان مثل جوازات السفر الالكترونية. 

وتتباين آراء الخبراء حول الحماية التي يوفرها التطبيق للمستخدمين. حيث يدافع موقع CNET عن خدمة Google Wallet موضحاً ذلك بأن بطاقات الائتمان أكثر عرضة للسرقة والاستخدام بدون التحقق من هوية صاحبها في حال تواجدها في المحفظة العادية ولكن حفظ البيانات بطريقة مشفرة ومغلقة برقم تعريف شخصي يجعلها أكثر آمانًا على الهاتف من المحفظة. 

وتجدر الإشارة إلى أن نجاح هذا البرنامج يتوقف على اشتراك ودعم جميع شركات بطاقات الائتمان الرئيسية للخدمة بما في ذلك فيزا و Discover و Amex بالإضافة إلى اشتراك أكبر عدد ممكن من البنوك والمتاجر. 

  • 14934
  • هواتف محمولة
  • mobile-phones-news
Dubai, UAE