×
×

سوق الهاتف الخليوي السعودي هو الاكثر تنافسية في العالم العربي

تصدّر سوق الخليوي في المملكة العربية السعودية قائمة الأسواق العربية الأكثر تنافسية، وتأتي الأردن في المرتبة الثانية وتليها فلسطين بحسب مؤشر حدة المنافسة الخليوية الصادر عن مجموعة المرشدين العرب (Arab Advisors Group). وقد أعلنت مجموعة المرشدين العرب عن هذه النتائج على هامش المؤتمر الثامن لاندماج وسائل الاعلام والاتصالات في عمان بتاريخ 6- 7 حزيران\يونيو 2011.

بينت نتائج مؤشر مجموعة المرشدين العرب (Arab Advisors Group)السنوي لقياس مستوى التنافس في أسواق الخليوي العربية لشهر نيسان 2011، أن السعودية تحتل المركز الأول بعلامة 76% تتبعها الاردن ثانياً بعلامة 75% ثم فلسطين (70%) وعُمان (70%) ومصر (68%) والمغرب (65%) والعراق (64%) وتونس (63%) والبحرين (61%) والجزائر (61%) واليمن (59%) وموريتانيا (57%) والسودان (56%) والكويت (55%) وقطر (48%) والامارات العربية المتحدة (47%) وسوريا (42%) وليبيا (34%) واخيراً لبنان بعلامة 34%.

مؤشر حدة التنافس نسبي في طبيعته حيث يقارن حالة كل سوق خليوي نسبة إلى الأسواق الخليوية الأخرى. بناءً على ذلك، فإن نتيجة سوق خليوي معين في هذا المؤشر النسبي تعتمد على أداء الأسواق الخليوية الاخرى حتى لو ازدادت تنافسية هذا السوق.

 فقد بينت نتائج مؤشر عام 2011 أن اربعة بلدان احتلت مراتب اعلى بالمقارنة مع مراتبها في مؤشر شهر أيار 2010، وهذه هي: الجزائر والبحرين و السعودية وموريتانيا. بينما احتلت ثلاثة دول اخرى مراتب أقل بالمقارنة مع مراتبها في مؤشر شهر أيار 2010، هذه هي: الاردن والسودان واليمن. وقد حافظت كل من البلدان الاثنى عشر المتبقية: فلسطين عُمان ومصر والمغرب والعراق وتونس والكويت وقطر والامارات العربية المتحدة وسوريا وليبيا ولبنان على مراتبها بالمقارنة مع مؤشر شهر أيار 2010.

قامت مجموعة المرشدين العرب (Arab Advisors Group) بتطوير مؤشر حدة التنافس في السوق الخليوي لمقارنة وضع المنافسة في تسع عشرة دولة عربية، حيث يأخذ هذا المؤشر بعين الإعتبار عدداً من خواص سوق الخليوي والعوامل التي تؤثر فيه، حيث تشمل عدد مشغلي خدمة الهاتف الخليوي وعدد التراخيص الجديدة في السوق والحصص السوقية للمشغلين وعدد العروض المتوفرة للخدمات المدفوعة مسبقا والخدمات المدفوعة لاحقاً، بالإضافة الى توفر عروض الهواتف الذكية وتوفر عروض خاصة للشركات، وتوفر خدمات الجيل الثالث ووجود تنافس في الخدمات الدولية.

أصدرت مجموعة المرشدين العرب (Arab Advisors Group) تقريراً جديداً بعنوان “مستويات التنافس في اسواق الاتصالات الخليوية العربية”.

يذكر أن الراعي الرئيس لمؤتمر المرشدين العرب الثامن لاندماج وسائل الإعلام والاتصالات للعام 2011 هو شركة زين Zain، كما يحظى المؤتمر أيضا بدعم ورعاية شركة Qualcomm, Arabsat, Motorola, Umniah, Ericsson, Orange وOracle.

وقد علقت فاتن بدر، محللة أولى في مجموعة المرشدين العرب، “قامت مجموعة المرشدين العرب باضافة مؤشر “توفر عروض الهواتف الذكية” لمؤشر عام 2011. جاء ذلك تماشياً مع ازدياد استعمال الانترنت ذات النطاق العريض عبرالهواتف الذكية في الدول العربية”.

كما وأفادت زينة البرقان، محللة اولى في مجموعة المرشدين العرب، انه وبالإضافة إلى وجود أربع شركات خليوي في السعودية وتوفر عدد كبير من خطط مسبقة الدفع (19) وخطط الدفع الآجل التي وصلت الى 23 خطة، يستفيد المستخدمون في المملكة العربية السعودية ايجابياً من توفر التنافسية في قطاع المكالمات الدولية (ILD) وتوفر عروض الهواتف الذكية وعروض الشركات وخدمات الجيل الثالث 3G.

  • 14855
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE