×
×

«جونيبر نتوركس» تكشف النقاب عن نظام «جونسفير كلاس روم»

كشفت اليوم شركة جونيبر نتوركس النقاب عن نظام «جونسفير كلاس روم»، وهو عبارة عن الخدمة التي تعتمد على تقنيات ومفاهيم الحوسبة السحابية التي تم تصميمها لتوفير خيار فعال وقليل التكلفة للمؤسسات والهيئات التعليمية والشركاء لتدريس الطلاب عبر الشبكة. ويعتمد نظام «جونسفير كلاس روم» على بيئة جونسفير، وهي منصة سحابية جديدة تتيح تصميم الشبكات الافتراضية والعناصر التي تتولى تشغيل نظام التشغيل الرائد “جونوس”.

وتشكل مسألة تدريس المتخصصين مبادئ الشبكات وبروتوكولات التوجيه ونماذج الحماية أمراً معقداً ومكلفاً للغاية، كما تتطلب جلسات التدريب العملي النموذجية وتوفير الخبرة اللازمة وجود مخبر معد كلياً بأفضل التجهيزات الشبكية، التي غالباً ما تكون مكلفة للغاية، سواء من ناحية شرائها وتثبيتها أو من ناحية كلفة تشغيلها. وتعمل خدمة «جونسفير كلاس روم» على إزالة هذه العقبات من خلال تمكين المستخدمين من تصميم وتشغيل شبكة افتراضية اعتمادا على نظام التشغيل جونوس، بشكل يلغي الارتباط بين العملية التعليمية من جهة، وبين المتطلبات اللازمة لها من بنية تحتية وأجهزة مختلفة من جهة آخرى.

وفي معرض تعليقه على الموضوع، قال نيك فيمستر البروفسور في معهد جورجيا للتقنية: “ترتبط الأبحاث والدراسات التي نجريها في مختبرات معهد جورجيا للعمليات التقنيات الشبكية وأمن الإنترنت بالقدرة على تجربة نظام التشغيل والبروتوكولات على شبكات مماثلة للشبكات التجارية المنتشرة اليوم. وتشكل خدمة «جونسفير كلاس روم» أحد الحلول الرائدة الذي يتيح لنا العمل مع نظام التشغيل جونوس في بيئة افتراضية، إذ يعمل على الحد من الكلفة اللازمة لتشغيل مختبرات الشبكات التقليدية كما يعمل على إزالة القيود الخاصة بمسأئل التدرجية والقدرة على التطوير وتحديث المختبرات الشبكية”.

وتستضيف جونيبر نتوركس الموارد الخاصة بنظام «جونسفير كلاس روم» في مراكز بيانات مصممة باستخدام تقنيات الشبكات والحماية الخاصة بشركة جونيبر، في حين يمكن للطلاب الوصول إليها من خلال اتصال آمن بالإنترنت من أي مكان وفي أي وقت، مما يزيد في وقت الدراسة المتاح أمام الطلاب، كما يوفر لهم أداة مثالية للتعليم عن بعد أو في المنزل.

ومن جانبه قال مانوج ليلانيفاس، نائب الرئيس التنفيذي في مجموعة برامج تطبيقات جونوس: “يعتبر «جونسفير كلاس روم» الأول من نوعه الذي يبرز ابتكارات شركة جونيبر وقيمة تركيزنا على نموذج أعمال البرامج، إذ يجلب «جونسفير كلاس روم» قدرات نظام جونوس إلى السحاب، مما يتيح لعملائنا التعلم والتدرب بطرق لم تكن متوفرة من قبل على الإطلاق، كما أن هذه الخدمة الرائدة تعزز قيمة استراتيجيتنا الجديدة للشبكات والمرتكزة على نظام تشغيل موحّد من جونوس لكل من المستخدمين ولشركتنا على حد سواء”.

ومن جانبه قال جينيفر ريكسفورد من جامعة برينسيتون: “إننا نعتمد في جامعة برينسيتون على المخابر المجهزة بالشبكات لتوفير التدريب العملي ضمن مجموعة أنظمة الشبكات، سواء كان ذلك لتعليم الطلاب أو لإجراء الأبحاث على أنظمة الشبكات من الجيل التالي. وإنني سعيد بوجود نظام «جونسفير كلاس روم» هنا، وذلك لأنه يوفر لنا إجراء الأبحاث والتعليم عبر ما يشبه الشبكات التقليدية، وذلك من خلال شبكة افتراضية يمكن إنشاؤها في أي وقت بعيدا عن كلفة وتعقيد مخابر الشبكات التقليدية”.

وبالإضافة إلى معهد جورجيا للتقنية وجامعة برينسيتون، فقد أعلنت جامعة لندن ، الملكة ماري، عن استخدام نظام «جونسفير كلاس روم» كجزء من برنامج الأبحاث وتعليم الشبكات والإنترنت.

السعر والتوافر:

يتوفر نظام «جونسفير كلاس روم» إما بشكل مستقل، أو كمكون من برنامج الاتحاد الأكاديمي من جونيبر JNAA و شريك التعليم المرخص من جونيبر نتوركس JNAEP، والتي توفر مناهج دراسية وتعليمية جاهزة.

  • 14820
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE