×
×

بالصور: نظرة عن قرب على جهاز سوني NGP

عندما قدمت سوني جهازها المحمول للألعاب PSP منذ سبع سنوات (مايو 2004) وصفته حينها بأنه “جهاز Walkman للقرن الحادي والعشرين”، ولكنها حالياً بصدد تقديم جيل جديد من منصتها المحمولة للألعاب، والذي أطلقت عليه مؤقتاً Next Generation Portable أو NGP اختصاراً.. وإليكم بعض الحقائق عن الجهاز المرتقب:

– ما هو NGP؟

أوضحت سوني أن NGP هو اسم مؤقت في الوقت الحالي وأعلنت أنه ستقدم الاسم الرسمي عند إطلاق الجهاز بصورة رسمية في وقت لاحق من العام الجاري، وهناك الكثير من الأسماء المقترحة الآن على الساحة ولكن أغلبية المراقبين ترى أن PSP2 هو الأقرب لأن يكون اسمًا نهائيًا رسميًا.

وبعيداً عن الاسم، سيتمتع الجهاز بمعالج رباعي النوى، أي ضعف أقوى الهواتف الذكية حالياً، كما سيتمتع برقاقة PowerVR الإلكترونية الخاصة بمعالجة الرسوم التي تتمتع بسرعة عالية، وذلك بجانب شاشة OLED لمسية مقاس 5 بوصة تقدم للمستخدم ألوان أزهى، كما سيوفر الجهاز للاعبين عصتا تحكم على جانبيه مع لوحة لمس D-pad وأزرار في المقدمة وعلى الحواف الجانبية.

أما في الجانب الخلفي فتوجد لوحة لمس كتلك المتواجدة في أجهزة الكمبيوتر المحمول والتي يمكن استخدامها لتصفح قوائم وألعاب الجهاز بدون لمس الشاشة الرئيسية للجهاز، ومن المتوقع أن تسعى سوني للمزيد من الاستفادة من هذه اللوحة ضمن الألعاب عبر الخيارات الكثيرة التي تقدمها اللوحة.

وعن وسائل الاتصال فيوفر الجهاز لمستخدميه العديد من وسائل الاتصال اللاسلكي كتلك المتوفرة في الهواتف الذكية مثل الواي-فاي والاتصال من الجيل الثالث، علاوة على البلوتوث.

يتحلى الجهاز أيضاً بمجموعة من وحدات الاستشعار المتقدمة التي تسرع كثيراً من استجابة الجهاز أثناء اللعب أو الانتقال بين الألعاب المختلفة، كما أن الكاميراتين (الخلفية والأمامية) ستضفيان المزيد من المتعة على الألعاب.

وقد أوضحت سوني أنها قد تغير أي من هذه المواصفات في أي وقت، حيث أنها مواصفات غير نهائية قد يتم تعديلها بالحذف أو الإضافة.

– هل يمكن التخلي عن PS3؟

بالرغم من أن NGP يعتبر أقوى منصة ألعاب محمولة ظهرت حتى الآن، ولكن لعدة عناصر مختلفة لا يمكن أن يقدم نفس معدلات الأداء والسرعة التي تقدمها منصة سوني PS3، كما أن البطارية وخيارات الاستخدام المختلفة تعتبر من أكثر المناطق غموضاً في NGP؛ حيث لم توضح سوني إذا ما كان الجهاز يمكن توصيله بجهاز التلفاز أم لا كما لم تتحدث عن أي وصلة HDMI، ولكن الصور تتحدث عن المعيار القياسي فقط، و يمكن الحصول عليه كما في iPad 2 عبر دونجل إخراج للفيديو، ولكن حتى هذا الأمر لم يتم التأكد منه.

ويتميز PS3 عن المنصة الجديدة بقدرته العالية على الاندماج في منصات الترفية المنزلي المختلفة مثل خدمة Netflix وقدرة على تشغيل اسطوانات البلو-راي.

– ولكن ماذا عن التكنولوجيا ثلاثية الأبعاد؟

لم تتبع سوني خطوات نينتيندو والتي قدمت الرسوم ثلاثية الأبعاد في أحدث منصات الألعاب التي تنتجها Nintendo 3DS، حيث أن شاشة NGP تدعم فقط الرسوم ثنائية الأبعاد، ولكن العديد من عشاق الألعاب لا يشغل باله كثيراً بهذا الأمر حيث أن التكنولوجيا ثلاثية الأبعاد ما زالت لم تثبت جدارتها، وهو ما دفع سوني للالتزام بالرسوم التقليدية.

– هل هناك ألعاب للمنصة الجديدة؟

سيتمكن أصحاب المنصة الجديدة من الاستفادة بألعاب المنصة القديمة بالرغم من أن NGP يستخدم نظام مختلف للذاكرة بدلاً من الأسلوب القديم المستخدم في جهاز PSP، كما تنوي سوني حالياً أن تقدم ألعاب جديدة يمكن تنزيلها عبر الإنترنت مع تقديم إصدارات حديثة من الألعاب التقليدية المعروفة لعشاق المنصة القديمة.

ومن المتوقع كذلك أن تقوم سوني بتعديل بعض الألعاب الخاصة بمنصة PS3 لكي تتوافق مع منصة NGP، وفي نفس الوقت بدأت سوني في تشجيع المطورين على الاستعانة بمجموعة PlayStation Suite لأدوات التطوير والتي تسمح بتطوير الألعاب للهواتف الذكية التي تحمل العلامة التجارية PlayStation كجهاز Sony Ericsson XPERIA Play، وذلك لتقديم ألعاب يمكنها أن تعمل على هذه الهواتف الذكية وأيضاً على NGP، وذلك بجانب تقديم ألعاب الجيل الأول من منصة PS والتي تعمل سوني على تطويرها وتقديمها لمستخدمي المنصة الجديدة.

والنقطة الأكثر غموضاً بشأن الألعاب هي سعرها، ولكن من المتوقع أن تكون أسعارها مماثلة لأسعار ألعاب PSP ما يعني أنها ستتراوح بين 30 و40 دولاراً أمريكياً، أما بالنسبة للألعاب التي سيتم تنزيلها من حزمة ألعاب PS Suit ستكون أرخص حتماً، وهذا ما اتضح مع جهاز XPERIA Play فألعاب الجيل الأول من PS يبلغ سعر اللعبة الواحدة نحو 6 دولارات أمريكية.

– متى سيتم إطلاق NGP وكم سيبلغ سعرها؟

أكدت سوني أن منصة NGP سترى النور على الأقل في أحد الأسواق العالمية الكبرى قبل نهاية العام الجاري، ولكنها لم تكشف عن اسم هذا السوق العالمي، وتشير الشائعات إلى أنها القارة الأوروبية.

أما عن السعر فمن المنتظر أن يكون أغلى من جهاز 3DS ثلاثي الأبعاد (250 دولار أمريكي)، وذلك يعود إلى القدرات المادية المذهلة المتوافرة في NGP، و بما أنها ستتوافر في إصدارات مختلفة فمن المتوقع أن يكون الإصدار المزود باتصال الواي-فاي فقط أرخص من الإصدار المزود باتصالات الجيل الثالث، لذا لن تكون مفاجأة أن يتجاوز سعر الجهاز حاجز 400 دولار أمريكي أو حتى أعلى. 

 

[nggallery id=14598]

  • 14598
  • ألعاب إلكترونية
  • online-pc-games
Dubai, UAE