×
×

ما أفضل أنظمة إدارة المحتوى لموقعك.. المصدر المفتوح أم المغلق ؟

تهدف وكالات تطوير المواقع على الويب إلى تقديم مواقع إلكترونية ليست جذابة فحسب ولكن قابلة للإدارة بصورة سلسة وطبيعية أيضاً، وقد ظهر مع الوقت العديد من الأنظمة للتحكم في المحتوى تتنافس حالياً على الساحة، والتي تقوم بتسهيل عملية إضافة المنتجات والمقالات، ولكنها في نفس الوقت فتحت جدلاً أوسع نطاقاً يتلخص جوهره في السؤال حول الأفضل هل يكون بالاعتماد على الأنظمة المجانية مفتوحة المصدر أم على الحلول التقنية المتخصصة مدفوعة القيمة؟

وقد يكون المطورون هم الأفضل والأصلح للإجابة على هذا السؤال، والتي قد تتفاوت وفقاً لرغبة واقتناع كل مطور، وبالطبع سيكون لكل منهم أسبابه التي دعته لاتخاذ القرار، و هناك حقائق مرتبطة بالنوعين المختلفين، وسنحاول في السطور القليلة المقبلة عمل استعراض لمزايا وعيوب كل نوع من النوعين، مع التركيز على أهم الطرق التي يمكن من خلالها الاستفادة من الأنظمة مفتوحة المصدر أو تلك الأخرى مغلقة المصدر لإدارة المحتوى وذلك للأغراض العامة أو للتجارة الإلكترونية وإدارة المنتجات.

المصدر المفتوح في مواجهة المصدر المغلق

المصدر المفتوح يعني تعاون الكثير من الأشخاص بصورة متواصلة على تأمين الكود وثباته التشغيلي، وسهولة التشغيل أيضاً، كما أن التوثيق والمعلومات الإرشادية الخاصة بالمصدر المفتوح تكون في الحقيقة أوسع انتشاراً، ما يجعل من عمليتي التصميم والتطوير بسيطتان، كما أنه من ضمن إيجابيات المصدر المفتوح أيضاً تلك التحديثات المنتظمة لكل المنتجات.

الانتشار الواسع للبرمجيات والأنظمة مفتوحة المصدر يجعلها أكثر عرضة لهجمات واختراقات الهاكرز، لذلك إذا تم الاعتماد على تطبيق مفتوح المصدر يُنصح بأن يكون هناك اهتمام كبير يتعلق بسد الثغرات ويٌفضل أن يكون ذلك بصورة دورية بحيث لا يتم استغلال التطبيق من أي طرف ثالث، ولكن هذا الأمر يتوقف على مجموعة من العناصر التي يجب تحديدها مسبقاً؛ على غرار عدد الأشخاص الذين سيكون لديهم صلاحية الوصول إلى المناطق الحساسة في الموقع الإلكتروني.

في حين تتميز البرامج والأنظمة مغلقة المصدر بقدرتها الأمنية العالية والدعم التقني المتوافر على الدوام، لذلك يُنصح بهذه النوعية من التطبيقات لمواقع التجارة الإلكترونية، فعلى خلاف المصدر المفتوح، لن يحتاج مطوري هذه النوعية من الأنظمة إلى قضاء وقت طويل لتأمين الكود، وإذا حدثت أي مشاكل فإن الشركة المطورة ستقدم خدمة الدعم التقني فوراً على أكمل وجه، ما يعني وقت تطوير وتكلفة أقل.

أما عيوب المصدر المغلق فتتمثل في صغر أو ضآلة حجم مجتمع مستخدميه من حيث التجربة والخبرة، وطبيعة معرفتهم ستكون محددة أو مقيدة بحدود التطبيق، كما أن المصدر المغلق يعني تكاليف أعلى، فعلى الشخص أن يقوم بدفع مقابل مادي للحصول على الخدمة أو البرنامج، كما يمكن أن يدفع مقابل نظير لخدمات الدعم إذا لم تكن الباقة أو العرض يتضمنها، أو حتى الاستعانة بخبرة دعم خارجي وهو ما يعني المزيد من التكاليف.

وإليكم قائمة بأهم أنظمة إدارة المحتوى المفتوحة والمغلقة المصدر (لإدارة المنتجات أو للاستخدامات العامة)

أولاً: أفضل أنظمة إدارة المحتوى مفتوحة المصدر لإدارة المنتجات

1- Magento
2- osCommerce
3- Zen Cart

ثانياً: أفضل أنظمة إدارة المحتوى مفتوحة المصدر للأغراض العامة

1- WordPress
2- Joomla
3- Drupal

ثالثاً: أفضل أنظمة إدارة المحتوى منغلقة المصدر لإدارة المنتجات

1- Shopify
2- Volusion
3- AspDotNetStorefront

رابعاً: أفضل أنظمة إدارة المحتوى منغلقة المصدر لأغراض العامة

1- CushyCMS
2- Telerik
3- Sharepoint

  • 14517
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE