×
×

دعوى قضائية تطالب فيس بوك بتعويض مليار دولار

قام مواطن أمريكي من أصل يهودي برفع دعوى ضد موقع فيس بوك ومؤسسه مارك زوكربرج ومطالبته بمليار دولار كتعويض لفشل الموقع في إزالة صفحة الانتفاضة الفلسطينية الثالثة ضد مواطني إسرائيل بسرعة كافية.

حيث قام لاري كلايمان – وهو أحد الناشطين الأمريكيين المعروفين والمدعي العام السابق لوزارة العدل بتسجيل دعوى قضائية ضد فيس بوك أمس في واشنطن. وادعي كلايمان أن زوكربرج احتفظ بالصفحة التي تدعو إلى الانتفاضة الفلسطينية عمدًا من أجل تحقيق المزيد من العائدات وإضافة قيمة كبيرة لشبكة التواصل الاجتماعي الشهيرة، وذلك على الرغم من إزالة الصفحة في 29 مارس/ آذار لأنها وفقًا لما ذكره موقع فيس بوك تدعو مباشرة إلى العنف.

تجدر الإشارة إلى أن الصفحة التي استطاعت أن تستقطب أكثر من 340،000 مستخدم، تدعو الفلسطينيين للخروج إلى الشارع عقب صلاة الجمعة يوم 15 مايو/ آيار 2011. وأشار كلايمان أن إزالة الصفحة جاءت على مضض من قبل إدارة فيس بوك بعد تزايد الضغط عليها من قبل الحكومة الاسرائيلية ومنظمات مثل رابطة مكافحة التشهير. 

أوضح كلايمان أن هذا التباطؤ أدي إلى إلحاق الضرر بالفعل، وأنه بدأ يشعر بالخوف على حياته منذ أن وصفه مجموعة من الفلسطينيين المتطرفين بالصهيونية وبالتالي فهذه الدعوة تهدف إلى قتل اليهود جنبًا إلى جنب مع غيرهم من الشخصيات العامة البارزة.

واتهمت الدعوى موقع فيس بوك بالاعتداء والإهمال الجسيم وأكدت على ضرورة محاسبة الموقع ومؤسسه بسبب الأضرار التي لحقت بالدولة مع الالتزام بدفع تعويض قدره مليار دولار بالإضافة إلى تحمل كافة التكاليف وأتعاب المحاماة. 

ولم يعلق موقع فيس بوك على الدعوى حتى الآن، إلا أنه أوضح في بيان له أنه يؤمن بحرية الرأي والتعبير إلا أنه قد قام بإزالة الصفحة بعد أن تحولت من الإطار السلمي إلى الدعوة مباشرة للعنف. 

  • 14485
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE