×
×

سيمانتك تدعم الحواسيب اللوحيّة آي باد بتطبيقات حماية الهوية

أعلنت مؤخراً «سيمانتك»، عن توافر تطبيقات حماية الهوية الداعمة لحماية ومناعة الحواسيب اللوحيّة «آي باد» عبر متجرها الإنترنتي آبس ستور، وقالت الشركة العالمية إنَّ تطبيقات حماية الهوية تضيف كلمة سرّ دينامية تُدخل مرّة واحدة وتُستخدم بالاقتران مع اسم المستخدم وكلمة المرور لتعزيز حماية الحسابات الإنترنتية المختلفة المدعومة بخدمة حماية الهوية. وتوفر التطبيقات الجديدة طبقة حماية إضافية لمن يملكون ويستخدمون الحواسيب اللوحيّة «آي باد» بالاعتماد على التطبيقات الجديدة من «سيمانتك».

قال كيري لوفتس، كبير مديري إدارة حلول حماية هوية المستخدمين في «سيمانتك كوربوريشن»: “يستلزم الانتشار الكبير والمطّرد للأجهزة الذكية والنقالة، وفي طليعتها الحواسيب اللوحية الثورية آي باد، توافر حماية فائقة ومنيعة لهوية المستخدمين أثناء المعاملات الإنترنتية. وقد صُمِّمت حلول حماية الهوية الجديدة من سيمانتك لتزويد المستخدمين، من الأفراد والمؤسسات، بالحماية القوية، بتكلفة معقولة، فهي كفيلة بإثراء تجربتهم الإنترنتية دون القلق الذي يساور الكثيرين بشأن سرقة هويتهم عبر إضافة طبقة حماية إضافية ستقف بالمرصاد في وجه أنشطة الجريمة الإلكترونية والاحتيالية المختلفة”.

وقالت «سيمانتك» إن تطبيقات حماية الهوية  تزوِّد أكثر من سبعمائة نوع من الأجهزة النقالة المختلفة بالحماية المنيعة، عبر الطلب من كل مستخدم أن يدخل اسم المستخدم وكلمة المرور مقرونة بكود أمني سداسي غير متكرِّر تستحدثه له خدمة حماية الهوية. وبذلك، يستفيد مستخدمو الحواسيب اللوحيّة «آي باد» من حماية مضاعفة في أكثر من 750 موقع منضوٍ تحت مظلَّة شبكة حماية الهوية.

يُشار إلى أن تطبيقات حماية الهوية تُعدُّ متمِّمة لخدمة حماية الهوية التي ترتكز إلى بيئة الحَوْسَبَة السحابية، وهي مصمَّمة لتمكين الشركات من ضمان أمن عمليات النفاذ وكذلك أمن المعاملات المنفذة عبر الشبكة بما يتوافق مع التشريعات المتبعة ويقلِّص من مخاطر الاحتيال المنطوية. وتوفر هذه الحلول الأمنية الفائقة، المُستضافة والمتاحة كخدمة (SaaS)، طريقة مُجدية التكلفة لتمكين المستخدمين المخوَّلين من النفاذ إلى موارد الأعمال والتطبيقات المؤسسية ومواقع الويب ذات الصِّلة، مع توفير الحماية القصوى لهم من أنشطة الجريمة الإلكترونية. ومن المعروف أن خدمات حماية الهوية من سيمانتك توفر طبقة إضافية من الحماية تتعدى حدود الحماية التقليدية التي تنحصر في مطابقة اسم المستخدم وكلمة السرّ، إذ تستلزم كوداً أمنياً متغيراً من ستة أرقام تستحدثه خدمة حماية الهوية.

وعندما توفر الشركات العاملة عبر الإنترنت الحماية لمواقعها وعملائها عبر خدمات حماية الهوية، تصبح أعضاء في شبكة حماية الهوية المتنامية، الأمر الذي يتيح للمستخدمين استخدام كلمة سرّ إضافية أحادية عبر كافة المواقع المنضوية تحت مظلة الشبكة. وحيث أن خدمات حماية الهوية ذات طبيعة سحابيّة فإنها تسهم في تقليص التكلفة الكلية للملكيّة التي تتحمَّلها الشركات المعنيّة، كما تسهم في تسريع نشر تقنية التخويل الثنائية، بالإضافة تسهيل مهمّة مديري التقنية المعلوماتية والمستخدمين النهائيين على السواء.

  • 14479
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE