×
×

جماعات حقوق الخصوصية تلاحق جوجل مجددا بسبب Buzz

تسعى جوجل جاهدة بكل قوتها للتخلص من جميع المشكلات التي سببها لها منتجها الاجتماعي Google Buzz، و يبدو أنها تواجه صعوبات جمة فيما يتعلق بمفهوم الخصوصية خصوصاً مع اللجنة الفيدرالية للاتصالات وجماعات الدفاع عن الخصوصية، والتي قامت العام الماضي برفع دعوى قضائية ضد عملاق البحث ، وهي القضية التي تسعى حالياً جوجل لتسويتها.

فبعد أن توقعت جوجل أن تنتهي مشاكل الخصوصية التي سببها Buzz، بعد أن وافقت في شهر نوفمبر الماضي على دفع 9.5 ملايين دولار أمريكي كتسوية لمجموعات بحثية وجماعات الدفاع عن الخصوصية على الإنترنت، على أن يتم إنفاق هذه الأموال على المنظمات غير الربحية التي تعالج المشاكل المتعلقة بالخصوصية على الإنترنت.

تتمثل المشكلة حالياً في دعوى جديدة قام برفعها مركز EPIC ليعلن بذلك رفضه لكيفية تقسيم المبلغ، خصوصاً أنه خرج من قائمة المنظمات المنتفعة من المبلغ، و أوضح المركز في دعواه أن 6 من بين 12 مؤسسة سيقسم عليها المبلغ هي في الحقيقة مؤسسات تحصل على تمويل من جوجل، متهماً في نفس الدعوى جوجل بالتحايل والالتفاف حول الحكم بمنح مراكزها للأبحاث قدراً كبيراً من الأموال.

وبهذه الدعوى يتم فتح قضية الخصوصية التي قام Buzz بانتهاكها، ويعود الصداع مجدداً خصوصاً أن مركز EPIC في دعواه قدم أسبابلً تفصيلية حول ضرورة وضع اسمه في قائمة المنتفعين من مبلغ التعويض، والذي يعتبر مبلغاً كبيراً جداً بالنسبة لمراكز الأبحاث والمنظمات غير الربحية.

  • 14476
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE