×
×

Galaxy Tab أكثر الأجهزة اللوحية مبيعاً في الشرق الأوسط

على الرغم من حدة التنافس المتزايدة بين الأجهزة اللوحية في الشرق لأوسط، إلا أن الأمر لم يعد يقتصر على خيارات وزن الأجهزة أو لونها بل على جوانب أكثر أهمية من ذلك. حيث يتوفر للمستخدمين مجموعة كبيرة من الخيارات في التصميم الخارجي، الذي لا يعتبر كافياً ليحظى المنتج بمركز الصدارة. وتتزايد متطلبات المستخدمين في البحث عن تكنولوجيات الأجهزة اللوحية التي تلبي احتياجاتهم المتنامية، أو لتواكب تجربة الاستخدام التي يرغبون بها.

وانطلاقاً من هذه الرؤية، أصبح السباق أكثر تركيزاً على متطلبات المستخدمين. وبرز أحد أهم الأجهزة الرائدة في هذا القطاع، وهو جهاز Galaxy Tab من سامسونج، الذي لاقى إقبالاً كبيراً لدى الجيل الجديد من المستخدمين في الشرق الأوسط. وفي الربع الأخير من عام 2010، تتوج النمو المذهل لهذا الهاتف الذكي، المدعوم من قبل قطاع الأجهزة النقالة في سامسونج، بالطلب الهائل على Galaxy Tab مع نهاية العام.

وقد تم استقطاب اهتمام المستخدمين من خلال تسويق هذا الجهاز بشكل مدروس بعناية، واستمرت شركة سامسونج بتعزيز تجربة استخدامه من خلال تمكين المستخدمين من التواصل المستمر والبقاء على علم بما يدور حولهم، والاستمتاع بالبرامج الترفيهية على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع عبر تطبيقات أكثر نفعاً. فقد أصبح نظام التشغيل Android من Google، الذي يعمل به Galaxy Tab، أكثر أنظمة التشغيل شعبية بين أوساط المستخدمين في الولايات المتحدة الأمريكية، التي تعتبر إحدى أبرز الأسواق الحاسمة في هذا القطاع على الصعيد العالمي.

وعلى الصعيد الإقليمي، يعتبر Galaxy Tab الجهاز الأسرع مبيعاً بين الأجهزة اللوحية التي تعمل بنظام Android في السوق الإقليمية، حيث يشهد هذا الجهاز أهمية متزايدة في أساليب حياة المستخدمين، فهو يأتي مزوداً بمجموعة غنية من التطبيقات الترفيهية والملائمة. هذا بالإضافة إلى توفر خيارات تحميل أخرى من عدة مصادر مثل Android Market و Samsung Apps.

وأوضح أشرف فواخرجي، رئيس قسم الهواتف النقالة في سامسونج للإلكترونيات، أن الإقبال الهائل على Galaxy Tab يعود بالدرجة الأولى إلى الاهتمام بالابتكارات التكنولوجية التي يتم تطويرها يومياً من خلال هذه المنصات. 

وأضاف فواخرجي: “عند طرح الأفكار وإجراء الأبحاث لإبداع التطبيقات، يعمد خبراء التطوير لدينا إلى دراسة الأوساط التي سيستخدم فيها الجهاز بشكل يومي. وكيف سيلائم الجهاز حياتنا، وما هي الأوضاع التي نفضل أن نستخدم فيها الأجهزة اللوحية مقارنة مع أجهزة الكمبيوتر المحمولة أو غيرها من الأجهزة النقالة؟”     

يتمكن مستخدمو Galaxy Tab، على سبيل المثال، من الوصول إلى أكبر مركز صُحف رقمية في العالم ويشمل أكثر من 1700 مطبوعة كاملة المحتويات بـ 48 لغة. ويمكن للمستخدمين في الشرق الأوسط الاشتراك في 30 صحيفة عربية في المنطقة. كما أن شراكة سامسونج مع شركة Gameloft الرائدة لتطوير الألعاب، عززت من أهمية الجهاز في مجتمع يتمتع برغبة كبيرة في الترفيه أثناء التنقل. وبالإضافة إلى ذلك، يزخر الجهاز بكاميراتين، وبرنامج Adobe Flash، وفتحة لبطاقة Sim، ويتمتع بالمتانة وقوة الاحتمال.

وتابع فواخرجي قائلاً: “بفضل حرية التنقل وسهولة الاتصال التي توفرها لنا التكنولوجيا في يومنا هذا، لم تعد طموحاتنا التكنولوجيا تتقيد بالكثير من الحدود، إذ تقتصر القيود الحقيقية على تلك التي نتخيلها فقط. وانطلاقاً من ذلك، تتعامل سامسونج مع المطورين، والمحللين التقنيين، والمستخدمين اليوميين لمعرفة كيفية دعم الأنظمة الحالية لأنواع الخدمات التي سيحتاجها الناس في المستقبل.”

ومن خلال الطلب العالمي والإقليمي المتواصل، يتضح أن الإقبال على الأجهزة اللوحية لم يعد يقتصر على الاقتصادات المتقدمة، بل تسارعت وتيرة السباق بين الأجهزة اللوحية بشكل هائل، وبفضل المكانة الراسخة التي اكتسبها Galaxy Tab فمن الواضح أنه سيبقى في طليعة هذا القطاع.      

  • 14382
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE