×
×

فيسبوك يتمسك بسياساته الحازمة تجاه نشر صور معينة

تسببت سياسة الفيس بوك الخاصة بنشر بعض الصور في إثارة دهشة وعجب الكثير من المستخدمين ،وذلك بعد أن قام الموقع الإجتماعي الشهير بإزالة صور إستئصال الثدي كانت قد وضعتها البريطانية ميليسا توليت. 

ما حدث من موقع الفيس بوك يثير تساؤلات حول طريقة تعامله  مع الصور العارية ، وسبق لمجلة التايم الأمريكية أن أشارت إلى أن الفيس بوك لا يسمح بنشر الصور التي تظهر فيها حلمة الثدي وهو ما ظهر في قيام الموقع بالسماح لكل من شارون آدمز وآنا أنتل بوضع صورهم في الموقع التي وضعوها لييبينوا الندوب التي يتسبب فيها سرطان الثدي ، وإشترط عليهم الموقع تغطية المنطقة البنية التي تحيط بالحلمات.

أثارت إزالة الفيس بوك لصور ميليسا توليت ضجة كبرى وأعادت من جديد الحديث عن سياسات الموقع ، فقد فوجئت ميليسا أن حسابها على الموقع قد تم إيقافه بعد وضعها لصور لم تظهر فيها الندوب الناتجة عن المرض فقط ولكن ظهرت فيها صور للمنطقة البنية التي يبدو أنها تثير حساسية أصحاب الموقع إذ قاموا بتعطيل حسابها على الموقع بالكامل وإعادته مرة أخرى بعد حذف هذه الصور.

بعد الضجة الكبيرة التي أثارها حذف الصور ، صرح مصدر مسئول في الموقع لقناة البي بي سي أن إزالة الصورة كانت بسبب إحتوائها على عري وأكد أن هذا موقف ثابت للموقع تجاه نشر أي صور تعرض منطقة الحلمات ولا يختلف تعامل الموقع مع هذه الصور سواء كان عرضها في نطاق جنسي أو نطاق تشريحي.

  • 14325
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE