×
×

وقف طالبين وفصل ثالث بسبب مشاركة على موقع فيسبوك

تم وقف طالبين وفصل أخرى بسبب ما نشروه من تدوينات سلبية عن أحد أساتذتهم على فيسبوك. حيث تم اتهام ثلاثة طلاب من الصف السابع بمدرسة تشابل هيل – تتراوح أعمارهم ما بين ال12وال13 بالاعتداء على رمز من رموز المدرسة، الأمر الذي يعتبر جريمة من الدرجة الأولى.

أعربت أليخاندرا سوسا Alejandra Sosa التي تم إيقافها لمدة 10 أيام عن أسفها الشديد لوصفها، عبر فيسبوك، أستاذها بالغلمانية (الولع الجنسي تجاه للأطفال). وأضافت أنها كانت تعبر عن نفسها من خلال فيسبوك لأنها كانت غاضبة من أحد تصرفاته وأنها لم تكن تنوي أن تشوه سمعته على الإطلاق.

تعمل أليخاندرا حاليا على صياغة اعتذار لأستاذها عما بدر منها، إلا أنها في الوقت نفسه ذكرت أن المدرسة الأساسية انتهكت خصوصيتها وأجبرتها على الدخول على صفحتها على فيسبوك من معمل الحاسب الآلي بالمدرسة، ثم قامت بقراءة التدوينة وتعليقات الأصدقاء قبل أن تأمرها بحذفها. كما تم معاقبة 15 تلميذًا آخر بعقوبات أخف نظرًا لما كتبوه عن أستاذهم.

من ناحية أخرى يشعر أيضًا وليام لامبرت بنفس المشاعر التي تشعر بها زميلته بعد أن تعرض للتوبيخ بعد أن نعت أستاذه بالمغتصب. وذكر لامبرت أنه لم يكن يجب أن يقول ذلك، فإذا لم يكن قام بالتعليق على هذه المشاركة لما تم إيقافه الآن.

فضلًا عن ذلك فقد تم فصل Taylor Tindle حيث وصفت أستاذها بأنه مريض بالاختلال ثنائي القطب (وهو مرض نفسي يتميز بتناوب فترات الكآبة والابتهاج غير الطبيعي الذي يقود إلى تصرفات طائشة خطيرة). وذكرت والدة الطالبة أن عقاب المدرسة لا يتناسب مع الجريمة وأشارت إلى أن ابنتها لم تحصل على فرصة للاعتذار قبل فصلها من المدرسة.

تعتبر هذه القضية مهمة جدًا لتحديد ما يندرج تحت بند حرية التعبير وما يمكن للمدارس أن تحاسب الطلاب عليه. ومن المتوقع أن نشهد في الأيام القادمة العديد  من هذه القضايا خاصة مع انتشار ونمو فيسبوك والشبكات الاجتماعية الأخرى.

  • 14314
  • تحت الضوء
  • technology-infocus
Dubai, UAE