×
×

2011 ستكون بالفعل عام أجهزة أيباد 2

أسدلت شركة آبل مؤخرًا الستار على فعاليات الحدث الذي خصصته لكشف النقاب عن آيباد 2. وقد أشارت سارة روتمان المحللة بمؤسسة فورستر إلى أن ستيف جوبز الرئيس التنفيذي لشركة آبل كان على حق عندما قال بأن عام 2011 سيكون عام iPad 2.

خلال المؤتمر صرح جوبز بأن هناك موجة من الأجهزة المقلدة تغرق الأسواق، ولكنها تأخذ نهجًا خاطئًا من خلال معاملة الأجهزة اللوحية باعتبارها السوق القادم للحواسب الشخصية ولكنها في الحقيقة مرحلة ما بعد الحواسب الشخصية التي يجب أن يكون استخدامها أسهل من الحاسب الشخصي العادي.

توقعت روتمان أن الجهاز سيستحوذ على 80% من إجمالي حصة الأجهزة اللوحية في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2011. وعلى ما يبدو أن جهاز أيباد 2 يمثل نوعًا من التحسن التدريجي لإصدار الآي باد عن كونه قفزة هائلة للأمام وأشارت إلى أن نجاح أيباد لا يتوقف على المقارنة العقلانية للمميزات الخاصة بكل جهاز ولكن بدلًا من ذلك يعتمد على إضافة بعض العناصر المميزة والرائعة القادرة على إثارة عواطف المستخدمين.

أبل تفهم رغبات المستخدمين. وأول شيء سيلاحظه المستخدم في جهاز آيباد 2 هو حجمه وهيكله حيث أن آيباد 2 أخف بـ (2 أوقية) وأنحف حيث يبلغ سمكه 8.8 مم أي أنه أنحف حتى من أيفون 4. فضلًا عن ذلك فإن آيباد 2 يأتي في مجموعة الأغطية الذكية متنوعة الألوان ولا يقتصر الأمر فقط على اللونين الأبيض والأسود، هذا جنبًا إلى جنب مع خاصية تنظيف البصمات الموجودة على الشاشة.

ذكرت تدوينة في موقع PC world أن المستهلكين يعيشون علاقة أكثر حميمية مع أجهزة الآيباد، حيث يستخدمون أجهزتهم على الآرائك والأسرة وليس فقط في مكاتبهم. وليس ذلك فحسب، فوفقًا لاستطلاع أجرته مؤسسة فورستر فإن 40% من مستخدمي آيباد يقومون بتبادل الجهاز مع أشخاص آخرين. ولعل تعزيز هذه الرغبات هو سر نجاح آبل وطريقتها الذكية للتمييز بين آيباد وغيره من الأجهزة التي تقوم بنفس الوظائف.

أضافت روتمان أنه قد تحدث مفاجأت من قبل بعض الشركات مشيرة إلى أن شركات مثل أمازون وسوني ومايكروسوفت قد تعلن عن أجهزة رائعة، ولذلك قامت آبل بتعزيز مكانتها في الصدارة وعلى رأس قائمة الأجهزة اللوحية.

  • 14285
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE