×
×

انترنت اكسبلورر 6 لم يمت بعد، والسبب: الصين!

ستقوم خلال الأيام القادمة معظم متصفحات ويب الرئيسية مثل كروم، فايرفوكس، انترنت اكسبلورر، سفاري وأوبرا بإطلاق إصدارات جديدة. رغم ذلك فإن آخر تقارير مؤسسة Net Applications بينت أن المتصفح القديم جدا اكسبلورر 6 – الذي يعد أكثر المتصفحات غير الأمنة- ما زال يملك أكبر حصة في سوق المتصفحات.

أوضحت Net Applications أن جميع تقارير حصص الاستخدام العالمية تستند على بيانات وكالة المخابرات المركزية الأمريكية حول عدد مستخدمي شبكة الانترنت في كل دولة على حدى. فعلى سبيل المثال، هناك بيانات أكثر فيما يتعلق باستخدام الانترنت في الولايات المتحدة الأمريكية من البيانات الموجودة عن الصين، وبالتالي سيتم تقدير حجم البيانات الخاصة بالصين أعلى نسبيًا وفقًا للأبحاث التي قدمتها وكالة المخابرات المركزية.

نشرت وكالة المخابرات المركزية في فبراير الماضي بيانات جديدة أشارت إلى زيادة عدد مستخدمي الانترنت في الصين مع انخفاض نسبة مستخدمي الانترنت في الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وغيرها من الدول النامية.

تجدر الإشارة إلى أن هذه التحولات الجغرافية في استخدام الانترنت لديها تأثير ملحوظ على حجم حصص الاستخدام العالمي منذ فبراير. ويعمل هذا التعديل على تصحيح عدم دقة الإحصائيات المتزايد مع مرور الزمن حيث تعكس التحولات الجغرافية الواقع بشكل أكثر مصداقية وتمثيلًا من الأرقام غير المعدلة.

أشارت نتائج Net Applications في الفترة ما بين يناير 2011، بطريقة الحساب القديمة، وفبراير 2011، بأرقام وكالة المخابرات المركزية المعدلة، أن متصفح انترنت اكسبلورر 6 الذي أرادت مايكروسوفت من قبل التخلص منه حصل على 7% من حصة السوق. ولحسن الحظ فإنه لا تزال الأرقام المعدلة لمتصفح انترنت اكسبلورر 6 تشير إلى أن المتصفح الأسوأ لا يزال يعاني من هبوط شديد في حصته.

السؤال الذي يطرح نفسه الآن كيف إذن سجل انترنت اكسبلورر 6 ارتفاعًا ملحوظًا بأي طريقة من طرق القياس؟ والإجابة على ذلك تتلخص في الزيادة الضخمة في النسبة العالمية لمستخدمي الانترنت في الصين. ففي الصين، يستخدم معظم مستخدمي أنظمة تشغيل ويندوز نسخ مقرصنة من ويندوز أكس بي. وعلى الرغم من أن مايكروسوفت قد سمحت لهؤلاء المستخدمين استخدام نسخة انترنت اكسبلورر 7 دون الحاجة إلى إثبات قانونية هذه النسخ، لكن معظم المستخدمين لم يستفيدوا من هذا العرض.

فسرت Net Applications ذلك، بأن تراجع حصة فايرفوكس العالمية يعود إلى انخفاض نسبة مستخدمي الانترنت في دول غرب أوروبا التي تعتبر أكثر المناطق استخدامًا لمتصفح فايرفوكس. وفي الوقت نفسه ارتفعت حصة انترنت اكسبلورر في البلدان التي زاد فيها عدد مستخدمي الانترنت. وإن كان لا يزال فايرفوكس هو المتصفح الأول في أوروبا.

حتى إذا أخذنا في الاعتبار كل من أنظمة ماك وليونكس سنجد أن انترنت اكسبلورر قد شهد نموًا أقل ولكن حقيقيًا وجاء ذلك النمو على حساب متصفح فايرفوكس. وقد كتب Roger Capriotti مدير انترنت اكسبلورر في مايكروسوفت أن هذه هي المرة الأولى التي يحقق فيها متصفح انترنت اكسبلورر مكاسب حقيقية.

  • 14284
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE