×
×

جوجل تعلن عن باكورة منصتها البرمجية بإدماجها حزمة Arctic Sea في متصفح كروم 10

قطعت جوجل شوطًا كبيرًا بإطلاقها أولى برمجيات حزمة التطوير البرمجية الخاصة بها والمعروفة باسم Native Client وهي عبارة عن منصة للبرمجيات مصممة لكي تتيح للتطبيقات التي تعمل في بيئة الويب الاستفادة من رقائق الحواسب الشخصية بما في ذلك الاستفادة من قوة المعالج ومعالج الرسوميات. حيث صرح Christian Stefansen مدير المنتجات لدى جوجل متحدثًا عن أولى برمجيات حزمة Native Client، قائلًا أن برنامج Arctic Sea المدمج في متصفح كروم 10 يهدف إلى تمكين المطورين من البدء في بناء وحدات Modules  لحزمة Native Client خاصة بتطبيقات كروم. 

وتهدف شركة جوجل من خلال هذا التطبيق أن تجعل الرموز الأصلية أو ما يعرف باسم native code آمنة بنفس الدرجة التي تتيحها لغة الجافا سكريبت. كما تتيح هذه التقنية للمستخدم تحميل البرامج الأصلية مباشرة من شبكة الانترنت ولكن مع وجود بعض آليات الأمن المحددة للحفاظ على النظام من الشفرات والبرمجيات الخبيثة. ولذلك يتم كتابة نماذج حزمة Native Client التطويرية من خلال أدوات محددة لتقييد استخدام التعليمات والأوامر الضارة، ولذلك يقوم المتصفح بفحص البرنامج للتأكد من تنفيذ العمليات الآمنة فقط. 

وتجدر الإشارة إلى أن هذا المشروع مصمم لتسريع وتحسين أداء تطبيقات شبكة الانترنت، متيحًا إمكانية نقل التطبيقات المكتوبة بلغات C أو C++ بشكل آمن عبر شبكة الانترنت وتنفيذها من خلال المتصفحات. وقد تم إعادة بناء تقنية Native Client من خلال واجهة مستخدم جديدة أطلق عليها اسم Pepper أو PPAPI.

وتأمل جوجل في نشر هذه التكونولجيا الجديدة بشكل كبير، ولعل من حسن حظ جوجل أنه يمتلك متصفح كروم الذي من شأنه أن يقوم بتوصيل هذه التكنولوجيا الجديدة إلى المستخدمين، خاصة وأن جوجل كروم يمتلك ما يقرب من 10% من حصة السوق. ويرجع السبب في طرح جوجل لهذه الخدمة للمطورين في هذا الوقت هو الانتهاء من بعض التعزيزات الأمنية التي لم تكن مكتملة من أجل توفير حماية إضافية بالإضافة إلى دعم آلية للتحديث التلقائي تتيح لجوجل استبدال أي نسخة إذا ثبت أن بها أي مشكلة أمنية.

ويدعم الإصدار الأول من حزمة Native Client التطويرية في الوقت الحالي الحوسبة، الصوت والرسومات ثنائية الأبعاد. فضلًا عن ذلك فقد قامت جوجل بتطوير حزمة Native Client بحيث لا يقلق المطورين بشأن نوع المعالج التي من الممكن أن تعمل عليها برامج Native Client. وتعمل جوجل على أن تجعل هذه الخدمة متاحة ومتوفرة على كل المتصفحات ولكن هناك بعض الخصائص والمميزات التي تحتاج إلى ضرورة عمل بعض التغييرات في المتصفح نفسه حتى تعمل بشكل صحيح. 

ومن المتوقع أن يدعم الإصدار القادم من حزمة Native Client الرسومات ثلاثية الأبعاد، التخزين المحلي للملفات، تكنولوجيا مقابس شبكة الانترنت، والشبكات من نوع peer-to-peer. ومن المقرر أن تأتي بعض هذه التعديلات في الجيل الثاني للبرنامج والذي سيطلق عليه اسم Baltic Sea. 

فيديو توضيحي

 

 

  • 14231
  • برامج وتطبيقات
  • software-and-programs-news
Dubai, UAE